السياسات المشتركة تمهد لتنمية العلاقات بين طهران وبكين

بكين/11ايلول/سبتمبر/إرنا – قال رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية كمال خرازي اليوم الثلاثاء: إنّ العلاقات بين طهران وبكين طيبة مصرحاً بأنّ السياسات المشتركة الثنائية في شتي المجالات والضغوط المشتركة التي تمارس ضدهما ستعمق العلاقات أكثر من ذي قبل بين البلدين.

وفي تصريح ادلي به لمراسل إرنا وصف خرازي علاقات طهران مع دول الشرق بأنها طيبة وودية مؤكداً علي أهمية العلاقات مع الصين .
وإعتبر خرازي العلاقات الاقتصادية بين البلدين مميزة لافتاً الي مجالات تعاون لم يتم حتي الآن تفعيلها بين هذين البلدين اذ يجب العمل لبدء التخطيط لها.
ولفت خرازي الي توقيع البيان الثنائي بين الجانبين تحت عنوان «المشاركة الاستراتيجية الثنائية» داعياً الي مواصلة التعاون بين ايران والصين في مشروع طريق الحرير الجديد.
ورأي رئيس المجلس الاستراتيجي للعلاقات الخارجية الايرانية أنّ ايجاد جسر وطريق واصل بين ميناء غوادر وميناء جابهار (جنوب شرق ايران) ثم الي آسيا الوسطي عبر طريق سككي وصولاً الي دول الشرق الاوسط ودول اوروبا بأنه يخدم مصلحة البلدين معتبراً تعاون باكستان في هذا النطاق مفيداً.
كما صرّح خرازي بأنّ تعاون بكين وطهران في اعادة إعمار العراق وسوريا سيكون فاعلاً فضلاً عن تأكيده علي التوقيع لبدء استثمارات في مجال تأسيس مصانع لإنتاج الحديد والاسمنت ومواد البناء وانتاج الطاقة يمكن إنشاؤها في طريق الحرير الجديد.
انتهي** ع ج** 1718