واشنطن تسعي لمواجهه ايران ومحاصرتها من داخل العراق

بغداد/11ايلول/سبتمبر/ارنا-حذرت حركه المقاومه الاسلاميه -كتائب حزب الله في العراق من محاولات واشنطن المحمومه للهيمنه علي النظام السياسي في العراق. في ذات الوقت الذي ابدت رفضها لجعل الأراضي العراقية ساحة للاعتداء علي الجمهورية الإسلامية الايرانية ومحور المقاومة، مؤكده أن واشنطن تريد السيطرة علي معابر مهمة لمنع العراق وسوريا وإيران من التواصل.

واكد المتحدث الرسمي باسم الكتائب محمد محي في تصريحات صحفيه نقلتها وكاله “الاتجاه برس” الخبريه، 'ان أمريكا ومن خلال تواجدها العسكري وقواعدها الإستراتيجية المنتشرة في البلاد تحاول الهيمنة علي النظام السياسي بالشكل الذي تريده وتوجيهه وفق أجنداتها ومخططاتها بعيدة المدي للسيطرة علي العراق مجددا”.
وأشار محي الي 'أن واشنطن تريد السيطرة علي معابر مهمة لقطع الطرق علي محور المقاومة ومنع العراق وسوريا وإيران من التواصل فيما بينهم”، مشيرا إلي أن “واشنطن وبتواجدها علي الأراضي العراقية تسعي لمواجهة الجمهورية الإيرانية وحصارها وإدارة العقوبات عليها من داخل العراق”.
وأوضح المتحدث الرسمي باسم كتائب حزب الله 'أن الولايات المتحدة تعمل علي قطع علاقات البلدين الصديقين (العراق وإيران) ومنع تواصلهما علي المستوي الاقتصادي والتجاري”، مستشهدا بـما حدث في محافظة البصرة مؤخرا بعد أن وجهت السفارة الأمريكية بعض المجاميع المرتبطة بسفارتها بحرق مقرات الحشد الشعبي والقنصلية الإيرانية”.
وحذر محي من “خطورة التواجد الأمريكي في العراق علي النظام السياسي والإرادة السياسية والقرار السياسي”، مطالبا الحكومة المقبلة بـ”إخراج القوات الأمريكية الغازية والمحتلة من الأراضي العراقية”. واعرب عن رفضه بأن “يصبح العراق ساحة للاعتداء علي الجمهورية الإسلامية الايرانية وعلي محور المقاومة الذي يشكل العقبة الأساسية في وجه المخططات والمؤامرات الأمريكية”.
انتهي ع ص ** 1718