علي الحكومة العراقية واقليم كردستان تسليم الارهابيين لايران

طهران/11ايلول/سبتمبر/ارنا- اكد رئيس هيئة الاركان العامة للقوات المسلحة العميد 'محمد باقري' انه يتعين علي مسؤولي اقليم كردستان العراق والحكومة العراقية تسليم الارهابيين للجمهورية الاسلامية الايرانية وان كانوا غير قادرين علي ذلك، فعليهم طرد هولاء الارهابيين من العراق علي الاقل.

وفي معرض اشارته الي الهجوم الصاروخي الاخير علي مواقع في اقليم كردستان العراق و الرد الايراني الحازم علي التحركات الارهابية للحزب الديمقراطي الكردستاني، اضاف العميد باقري اليوم الثلاثاء في جامعة 'امين ' لقوات الشرطه و في حديث للمراسلين، ان مسؤولي اقليم كردستان العراق و كذلك مسؤولي الحزب الديمقراطي الكردستاني تعهدوا عام 1996 بعدم تنفيذ اي عمليات في ايران إلا انهم نكثوا عهودهم بفعل التحريض الامريكي وقاموا بعمليات ارهابية.
واوضح انه وبعد هذه الاجراءات والتحركات تم تنبيههم عده مرات و حتي مسؤولي اقليم كردستان العراق نبهوا هذه المجموعه الا انهم للاسف لم يصغوا لها لذلك فان ممارساتهم لم تكن قابله للتحمل بالنسبه لنا.
واكد انه يتوجب علي الحكومة العراقية ومسؤولي اقليم كردستان عدم السماح بتشكيل مقرات في المناطق التي تخضع لسيطرتهم لتتحول الي منصة للقيام بعمليات تمس امن الدول المجاورة.
واضاف انه في حال تكرار اجراءات هولاء الافراد والمجموعات فان ردنا الاخير قد يتكرر مؤكدا ان هذا الهجوم الصاروخي جاء ضمن حقنا في الدفاع عن النفس ولا نسمح بتكرار مثل هذا التحركات التي تهدف للمساس بامننا.
وعما اذا كانت ايران حققت جميع اهدافها خلال الهجمات الصاروخية الاخيرة؟ قال ان كافة اجراءاتنا الاستخباراتية و التخطيط لهذا الهجوم و اخيرا ردنا الصاروخي نفذ بشكل دقيق.
واضاف انه ليس من قبيل الصدفه توجية ضربة صاروخية لاهداف محددة من هذه المسافة واستهداف مكان الجلسه ونامل ان نبقي في غني عن القيام بمثل هذه الردود.
انتهي**1110 ** 1718