مسؤول فلسطيني: لن نخضع للبلطجة والابتزاز الامريكي وسنتوجه للجنائية الدولية

رام الله /11 أيلول/ سبتمبر/ إرنا-قال مسؤول فلسطيني كبير ان منظمة التحرير الفلسطينية والشعب الفلسطيني وقيادته لن يخضعا للابتزاز والبلطجة الامريكية .

وقال أمين سر اللجنة التنفيذية لمنظمة التحرير الفلسطينية صائب عريقات 'لن تخضع للابتزاز والبلطجة والاستقواء التي تمارسها الادارة الامريكية'.
وشدد خلال مؤتمر صحفي بمدينة رام الله بالضفة الغربية:' إن السلطة الفلسطينية تقدمت بشكوي للمدعية العامة في المحكمة الجنائية الدولية بشأن جرائم 'إسرائيل وستتوجه الي محكمة العدل الدولية لبحث قرارات الرئيس الامريكي بحق القدس واللاجئين'.
وأكد عريقات ان الادارة الأميركية بقيادة ترامب عزلت نفسها تماما عن عملية السلام واختارت أسلوب الإملاءات وبدأت بتهديد قضاة المحكمة الجنائية الدوليةوللاسف في ذكري 11 سبتمبر التي تعرضت فيها الولايات المتحدة لسلسة من الجرائم'.
وأضاف أن الولايات المتحدة تعتقد أن إنكار الحقائق يلغي وجودها، معتبرا أن الأمريكيين يريدون فصل قطاع غزة إلي الأبد عن الضفة الغربية المحتلة.
وتابع 'نجري مشاورات للتصدي لمختلف الإجراءات الأمريكية والإسرائيلية لدي الهيئات الدولية، وسنستمر بالعمل مهما بلغت درجة الاستفزاز والابتزاز تجاهنا'.
وقال عريقات أن الولايات المتحدة اغلقت مكتب منظمة التحرير الفلسطينية وقطعت المساعدات عن الانروا وجففت منابع التمويل للمنظمة الدولية التي انشأت بمقترح من الولايات المتحدة الامريكية نفسها.
واعرب عن استغرابه لمطالبة الولايات المتحدة الامريكية الفلسطينيين بالعودة الي طاولة المفاوضات قائلا:' القدس أصبحت بالقرارات الامريكية خارج المفاوضات، وملف اللاجئين خارج المفاوضات والمستوطنات اصبحت شرعية ويريدون فصل غزة بشكل نهائي عن الفة الغربية.
وكانت الولايات المتحدة قررت اغلاق مكتب منظمة التحرير الفلسطينية في واشنطن وهددت قضاة المحكمة الجنائية الدولية بالاعتقال وعدم دخول اراضيها ان بحثوا محاكمة مجرمين صهاينة.
**387**س.ر