‏‏رئيس هيئة كسر الحصار: ثمن الاستقرار والهدوء في المنطقة رفع الحصار عن غزة

غزة/ 11 أيلول/ سبتمبر/ إرنا- قال ادهم ابوسلمية رئيس هيئة كسر الحصار ان الشعب الفلسطيني مصمم علي مواصلة مسيرات العودة وكسر الحصار حتي يكسر الحصار.

وأضاف في تصريح خاص لمراسل ارنا :' علي العالم أن يدرك أن ثمن الاستقرار والهدوء في هذه المنطقة رفع كامل الحصار وإنهاء كامل المعاناة وأن الاحتلال الصهيوني اذا كان يعتقد أنه قادر علي المراوغة والخداع من خلال الإيهام أننا ذاهبون باتجاه التهدئة دون أن يحدث ذلك نقول بأن شعبنا الفلسطيني سيواصل مسيرات العودة حتي يكسر هذا الحصار وسيواصل فعله الشعبي حتي ترفع المعاناة عن شعبنا الفلسطيني'.
وأكد ابو سلمية ان الشعب الفلسطيني اليوم أكثر إصراراً بعد هذا الخداع الصهيوني علي أن يواصل المسيرات من خلال افتتاح المزيد من النقاط علي طول الحدود الشرقية والشمالية .
وأوضح ان المسيرات البحرية وافتتاح مخيم عودة جديد علي البحر يعد وسيلة جديدة في مواجهة الاحتلال الصهيوني سيتبعها وسائل أكثر قوة و أكثر شجاعة في مواجهته براً وبحراً .
وأضاف :'نواجه الاحتلال الصهيوني ونقول له ألا مقامة لك علي أرض فلسطين وعليك أن ترحل '.
وعن أسباب افتتاح مخيم عودة جديد قرب البحر أوضح ابو سلمية ان الاختيار جاء لتسليط الضوء علي جوانب المعاناة وايضاً يحمل معه جانب من جوانب الأمل مضيفا:' بالنسبة لنا كفلسطينيين اكثر من عشر آلاف الصيادين كانوا يعملون في هذا البحر واليوم لا يتجاوز عدد العاملين ألف صياد ومنطقة مخيم العودة كانت محرمة علي الفلسطينيين منذ عشر سنوات فالمخيم يؤكد ان لا سيطرة للاحتلال علي أي شبر من غزة.
وأكمل :' جئنا هنا لنعبر عن أملنا ومطلبنا بخط الملاحة البحري الذي يربط غزة بالعالم دون أي قيود من أحد ودون أن تكون هناك سيطرة لأحد ولذلك البحر كان اختيار نوعياً '.
**387**س.ر