حزب الله: تصریحات بولتون كشفت حقیقة الموقف الأمیركی الاستعلائی علي دول العالم والمنظمات الدولیة

بیروت/11 ایلول/سبتمبر/ارنا- أصدر 'حزب الله' فی لبنان، بیانا 'حول تهدیدات مستشار الأمن القومی الأمیركی جون بولتون لمحكمة الجنایات الدولیة واعتباره الدستور الأمیركی فوق كل المنظمات الدولیة والدستوریة فی العالم'، اعتبر فیه ان تصریحات بولتون 'كشفت حقیقة الموقف الأمیركی الاستعلائی علي دول العالم والمنظمات الدولیة، ووضعت حدا للخداع الطویل الذی مارسته الإدارات الأمیركیة المتعاقبة بحق الانسانیة جمعاء'.

وأضاف: 'فبغض النظر عن الدور الضعیف لمجلس الأمن الدولی والأمم المتحدة أمام الدول الاستكباریة، وعدم قدرته علي ردعها، وبغض النظر عن حصریة قرار مجلس الأمن بعدد من الدول، إلا أن الولایات المتحدة الأمیركیة وعلي لسان مستشار الأمن القومی فیها أعلنت أنها تعتبر نفسها فوق كل اعتبار، وأن شعارات القانون الدولی والمجتمع الدولی ما هی إلا ثرثرات تستخدمها ساعة تقتضی مصالحها ذلك، وأنها لا تعترف بها إلا عندما تكون أداة طیعة لتحقیق مآربها الاستعماریة والتسلطیة'.

وتابع: 'لقد أكدت تصریحات بولتون أن السیاسة الأمیركیة ترتكز علي مصادرة دساتیر العالم، ورفض الانصیاع للقوانین والمنظمات الدولیة، وان المنطق المتحكم فی الذهنیة الأمیركیة یقوم علي عدم إعطاء الحق للضعیف وعلي شریعة الغاب التی تمجد القوة وتسحق المظلومین'.

وختم: 'إن ما قاله بولتون وما یمارسه ترامب یظهر للعالم أن من یحكم الولایات المتحدة الأمیركیة لیس سوي عصابة تدیر العالم وفق مصالحها وأهوائها ونزواتها'.
انتهی**2054 ** 2342