مفوضية حقوق الانسان بالعراق: الاعتداء علي السفارات والقنصليات امر يسيء للبلاد

بغداد/13 ايلول/سبتمبر/ارنا-عدّت المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق، الاعتداءات علي السفارات والقنصليات امر يسيء لسمعة البلاد علي الصعيد الدولي.

وقال عضو مجلس المفوضين في المفوضية العليا لحقوق الانسان في العراق علي اكرم البياتي، في تصريحات صحفية 'ان اي تجاوز علي القنصليات والسفارات في العراق سيؤثر علي موقفه امام المجتمع الدولي وسيحرجه، ويسيء إلي سمعته'.
واشار البياتي الي 'إن السفارات والقنصليات محمية دوليا وفق اتفاقات ومعاهدات، وان العراق ملزم بحمايتها، وأي تجاوز عليها سيؤثر علي موقفه إمام المجتمع الدولي وسيحرجه'. موضحا 'ان اتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية والقنصلية، والتي صادق عليها العراق تلزمه بحماية كل هذه البعثات والسفارات والقنصليات وموظفيها وبناياتها وجميع ممتلكاتها، وانه لا يمكن التجاوز عليها بأي شكل من الإشكال، لانها تمتلك حصانة دبلوماسية، ومن مسؤولية الحكومة العراقية حمايتها'.
وكانت القنصلية الايرانية في محافظة البصرة قد تعرضت للحرق يوم الجمعة الماضي من قبل مجاميع تخريبية، سعت الي تشويه التظاهرات السلمية المطالبة بتحسين الخدمات في المحافظة.
وقد تم يوم امس الثلاثاء افتتاح المبني الجديد للقنصلية الايرانية في البصرة ، برعاية السفير الايراني في العراق ايرج مسجدي وحضور عدد من الشخصيات السياسية والاجتماعية البارزة في المحافظة، حيث اشار السفير مسجدي خلال مؤتمر صحفي اعقب مراسم افتتاح القنصلية الي 'ان علاقات إيران والعراق استراتيجة وأخوية ولن تتأثر بحرق القنصلية، وهناك تعاون عسكري واقتصادي وثقافي مع العراق'.
انتهي ع ص ** 2342