هناك تغييرات اساسية في سياق تعزيز حماية المناطق الحدودية للبلاد

جابهار / 13 ايلول / سبتمبر / ارنا – اعلن قائد قوات حرس الحدود 'العميد قاسم رضائي' عن اجراء تغييرات اساسية خلال العام القادم علي صعيد الحدود الايرانية ولا سيما الحدود البرية والبحرية لمحافظة سيستان وبلوجستان (جنوب شرق) مع دول الجوار.

وقال العميد رضائي اليوم الخميس في تصريح لمراسل 'ارنا' من مدينة جابهار (بمحافظة سيستان بلوجستان)، ان هذه الاجراءات ستنفذ قريبا وفي اطار الخطة التنموية الخمسية السادسة؛ وذلك من خلال التعاون مع جهات عديدة بما فيها الحكومية والبرلمانية في البلاد.
واشار القائد الامني الايراني الي ان الاولوية في هذه الاجراءات والتغييرات، ستكون من نصيب محافظة سيستان وبلوجسيتان نظرا لمساحتها الواسعة وحدودها البرية والبحرية التي تبلغ 500 كلم.
وتابع قائلا، ان التغييرات ستشمل جوانب عديدة في المحافظة ومنها القوي العاملة والامكانات والاليات اللازمة بهدف تعزيز المستوي الامني لدي المناطق الحدودية فيها.
واشاد العميد رضائي بتضحيات القوات المنتسبة الي حرس الحدود الايرانية، ولاسيما في محافظة سيستان وبلوجستان في حماية الحدود المشتركة مع باكستان.
واكد قائلا : لن نسمح للزمر الارهابية والعملاء بزعزعة الامن في هذه المناطق؛ لافتا في السياق الي اهمية العلاقات القائمة علي اسس الصداقة مع حكومة باكستان.
وفي جانب اخر من تصريحاته، اكد قائد حرس الحدود ضرورة تعزيز العلاقات التجارية والاقتصادية والسياسية مع دول الجوار.
كما نوه بموقع جابهار الستراتيجي والطاقات الاستثمارية في هذه المنطقة؛ مبينا ان جابهار تجمعها حدود بحرية مشتركة مع سلطنة عمان وباكستان؛ وداعيا الي تعزيز اواصر التعاون بين مسؤولي الجانبين وتذليل العقبات في سياق تعزيز الاجراءات المشتركة والتعامل مع هذين البلدين.
انتهي ** ح ع