برلمانیون ایرانیون یبحثون فی تعزیز العلاقات الثنائیة مع نظرائهم الاندونیسیین

كوالالمبور / 13 ایلول / سبتمبر / ارنا – اكد اعضاء الوفد البرلمانی الایرانی، خلال اللقاء مع نائبة رئیس البرلمان الاندونیسی 'نور حیاتی السقاف' الیوم الخمیس، علي تنمیة العلاقات فی المجالات المختلفة بین طهران وجاكرتا.

جاء اللقاء بین الوفد البرلمانی الایرانی مع الجانب الاندونیسی علي هامش اعمال الیوم الثانی من ملتقي البرلمانات الدولی الذی تشتضیفه مدینة بالی الاندونیسیة.
وفی تصریح له خلال هذا اللقاء قال رئیس الوفد البرلمانی الایرانی النائب 'نور محمد ترابی نجاد' ان ایران واندونیسیا بوصفهما بلدین مسلمینن قادران علي توظیف المساحات المشتركة العدیدة لحمایة مصالح العالم الاسلامی.
واكد النائب الایرانی ان برلمانی البلدین یضطلعان بدور هام جدا فی تعزیز العلاقات الاقتصادیة والسیاسیة الثنائیة.
واشار ترابی نجاد الي القضیة الفلسطینیة لكونها اهم قضایا العالم الاسلامی، معربا عن ارتیاحه لمواقف حكومة اندونیسیا 'الشقیقة والمسلمة' المتناغمة مع مواقف الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی الدفاع عن الشعب الفلسطینی.
ودعا ترابی نجاد الي تنمیة العلاقات الاقتصادیة الثنائیة بین طهران وجاكرتا؛ كما اشار الي اهمیة التعاون التجاری والزراعی بین الجانبین.
الي ذلك اكدت حیاتی السقاف، ان البرلمان الاندونیسی یختار بعض الدول فقط من اجل تشكیل مجموعات صداقة برلمانیة معها؛ واردفت ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة تعد واحدة من هذه البلدان.
واشادت نائبة رئیس البرلمان الاندونیسی بمشاركة ایران فی الملتقي العالملی للبرلمانات؛ مؤكدة ان ذلك یبرهن مدي الاهمیة الكبیرة التی تولیها طهران الي موضوع التنمیة المستدامة؛ كما صرحت 'نحن فی غایة السرور لان ایران برهنت علي الدوام بانها تلتزم بتعهداتها الدولیة'.
ودعت حیاتی السقاف الي تعزیز دور لجنتی الصداقة البرلمانیة بین البلدین (ایران واندونیسیا) فی سیاق تنمیة العلاقات الاقتصادیة الثنائیة.
انتهي ** ح ع