خطة امنیة وخدمیة شاملة فی كربلاء المقدسة

بغداد/13 ایلول/سبتمبر/ارنا-أعلنت الحكومة المحلیة فی محافظة كربلاء المقدسة، عن خطتها الأمنیة والخدمیة لشهر محرم الحرام وزیارة العاشر من شهر محرم الحرام واربعینیة الامام الحسین (علیه السلام).

وفی مؤتمر صحفی مشترك لكبار المسؤولین التنفیذیین فی المحافظة عقد مساء الاربعاء، اكد محافظ كربلاء 'عقیل الطریحی'، ان الحكومة المحلیة للمحافظة اعتمدت علي التخصیصات المالیة التی فاضت من زیارة عرفة، 'وطلبنا من وزارة المالیة مبلغ عشرة ملیارات دینار وننتظر الصرف'.
واشار الطریحی قائلا، 'سنتعامل بحزم، وسننزل أقصي العقوبات بكل من یعمل علي تخریب المحافظة أثناء الزیارة، من الكتابة علي الجدران أو تخریب الأرصفة'.
واوضح بأنه 'لا توجد اضافات جدیدة علي الخطط، كوننا فی نهایة كل زیارة نراجع السلبیات والایجابیات ونعمل علي تصحیح السلبیات، وهنالك شباب متطوعون یعملون علي ارشاد الزائرین والترجمة للأجانب، وآخرون یساهمون بتنظیف الشوارع'.
من جانبه، كشف قائد شرطة كربلاء 'اللواء أحمد زینی'، عن مشاركة ثلاثین الف عنصر امنی فی تطبیق الخطة الامنیة لشهری محرم الحرام وصفر.
وقال زینی فی مؤتمر صحفی 'ان انتشار قواتنا بخطة محرم سیمنع ما حصل من أحداث فی محافظة البصرة، وان القطعات الامنیة منتشرة فی جمیع الشوارع والازقة، وهذه الزیارة خالصة للإمام الحسین (علیه السلام) ولا نخشي المندسین، كون قواتنا الاستخباریة منتشرة مع المواكب الحسینیة'.
وفیما یتعلق بخطة نقل الزائرین، قال النائب الاول للمحافظ 'جاسم الفتلاوی'، ان حكومة كربلاء عملت علي اضافة خطة جدیدة الي خطة النقل، وسیتم تجربتها فی العاشر من محرم؛ 'لنري مدي نجاحها وتطبیقها فی زیارة الاربعین، وتتمثل بتقریب القطوعات الأمنیة من ثلاث محاور، هی بابل والنجف وبغداد بمسافة تبعد عن العتبات الدینیة المقدسة خمسمائة متر'.
اما ممثل وزارة النقل 'خضر جاسم عودة'، فقد اكد 'ان الوزارة ستشارك بمائة وخمسین باصا، وستكون القطارات من ضمن خطة النقل'.
وفیما یتعلق بالخطة الصحیة، قال مدیر صحة كربلاء 'صباح الموسوی'، ان أطباء من ایران سیشاركون فی هذه الزیارة لتقدیم الخدمات الطبیة المختلفة، وان 50% من الاسّرة تم تفریغها لحالات الطوارئ فی ست مستشفیات دخلت ضمن الخطة، وهناك أكثر من خمس وعشرین فرقة رقابة صحیة منتشرة فی المدینة لمتابعة المواكب.
واردف قائلا، 'ان الخطة الصحیة عبارة عن شقین علاجی و وقائی، وفی الجانب العلاجی تم تهیئة الادویة والمستلزمات الطبیة اللازمة التی تخص حالات التسمم وغیرها، ونحن مستعدون بأتم الاستعداد لاستقبال مثل هكذا حالات، اما الجانب الوقائی فلدینا أكثر من خمس وعشرین فرقة رقابة صحیة منتشرة لبث الوعی الصحی ومنع المواكب من توزیع الماء المكشوف، وكذلك الاشراف علي الطهی ونظافة المواكب، اضافة الي وجود تنسیق مع دائرة ماء ومجاری كربلاء لزیادة نسبة الكلور فی الماء'.
تجدر الاشارة الي ان ملایین الاشخاص من داخل العراق وخارجه یشاركون سنویا بأحیاء ذكري استشهاد الامام الحسین (علیه السلام) فی العاشر من محرم الحرام، وذكري اربعینیته فی العشرین من صفر، الامر الذی یتطلب جهدا امنیا وخدمیا ولوجیستیا كبیرا من قبل الجهات الحكومیة المعنیة، الي جانب الاف المواكب والهیئات الحسینیة التی تقدم الطعام والشراب والسكن والخدمات الصحیة والعلاجیة للزوار فی كربلاء وعلي امتداد الطرق والمناطق التی یقطعها الزائرون ویمرون بها فی مسیراتهم الراجلة لمئات وعشرات الكیلومترات من مختلف انحاء البلاد.
انتهي 'ع ص/ ح ع'