التعاون بين طهران وانقرة يسهم في تعزيز الامن في المنطقة

كوالالمبور/14ايلول/سبتمبر- التقي الوفد البرلماني الايراني المشارك في المنتدي البرلماني العالمي للتنمية المستديمة في جزيرة بالي باندونيسيا اليوم الجمعة نظيره التركي علي هامش هذا المنتدي حيث اكد الطرفان ان التعاون بين طهران وانقرة يمكن اين يسهم في تعزيز الامن في المنطقة وارتقاءه.

واشار رئيس الوفد البرلماني الايراني نور محمد تربتي نجاد خلال هذا اللقاء الي العلاقات العريقة بين البلدين وقال ان ايران و تركيا لديها اواصر كثيرة في مختلف المجالات.
وبشان العلاقات التجارية بين البلدين قال تربتي نجاد ان التجارة من دون استخدام الدولار يعتبر احدي الاليات لارتقاء مستوي التجارة بين البلدين واذا تم تطبيق هذه الالية فان طهران وانقره يمكن ان تعززا علاقاتهما التجارية بسهولة اكثر.
وقال ان مجلس الشوري الاسلامي يرحب باجراء توافقات مالية ومصرفية بين دول المنطقة من اجل التخلص من هيمنة الدولار وان تركيا باعتبارها شريكا اقتصاديا ودولة فاعلة في المنطقة يمكن ان تلعب دورا هاما في هذا المجال.
واشار الي القضايا الجمركية وتطوير خطوط سكك الحديد وقال ان هذه الامور يمكن ان تسهم في الحد من تاثير العقوبات والاسراع في وتيرة العلاقات الاقتصادية اكثر فاكثر.
وتطرق الي التعاون بين ايران وتركيا في مجال مكافحة الارهاب وقال ان التعاون بين البلدين في مكافحة الارهاب خاصة في سوريا اظهر بان طهران وانقرة ومن خلال اداره التحديات يمكن ان تتقدما بحل القضايا الاقليمية بصورة جيدة.
من جانبه اشار نائب رئيس البرلمان التركي خلال هذا اللقاء الي القمة الثلاثة الاخيرة بين روساء ايران وتركيا وروسيا بشان سوريا في طهران وقال ان هذه الاجتماعات تسهم كثيرا في ارتقاء الامن في المنطقة.
واكد مصطفي شينتوب ان دول المنطقة يجب ان تقوم بارساء الامن والاستقرار من خلال التعاون مع بعضها البعض وان تحترم في الوقت نفسه بحق سيادة جيرانها ووحدة اراضيها.
انتهي**2018 ** 2342