السعودیة والامارات تعمدان الي تحویل اوبك وسیلة بید امریكا

طهران / 15 سبتمبر / ارنا – قال مندوب ایران لدي مجلس ادارة منظمة الدول المصدرة للنفط (اوبك)، 'حسین كاظم بور' ان السعودیة والامارات العربیة المتحدة یعمدان الي تحویل المنظمة الدولیة الي وسیلة بید الولایات المتحدة الامریكیة.

ونقل الموقع الاعلامی لوزارة النفط الایرانیة عن كاظم بور قوله ان اجراءات السعودیة والامارات تؤدی الي سلب المصداقیة وتقویض مكانة اوبك بوصفها منظمة دولیة تضطلع بدور بناء التوازن فی اسواق النفط العالمیة.
واردف، ان كلا البلدین یحاولان الاستحواذ علي حصة ایران فی منظمة اوبك؛ كما ان هناك بعض الدول التی تضع یدها بید امریكا لاستهداف بعض الدول المؤسسة لهذه المنظمة الدولیة.
واستطرد كاظم بور قائلا ان، الرئیس الامریكی یسعي فی واقع الامر الي منع تواجد ایران فی اسواق النفط العالمیة لیتسني له من خلال هذا الاجراء ابتزاز روسیا وبلدان منتجة اخري.
وقال ممثل الجمهوریة الاسلامیة فی مجلس ادارة اوبك، ان البلطجیة الامریكیة لا تقتصر علي ایران او فنزویلا فحسب، كما انها لا تنتهی بالعراق او الكویت؛ مؤكدا ان الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة لن تتوقف عن جهودها فی سیاق استیفاء حقوقها قطعا.
وتطرق كاظم بور الي مزاعم 'تصفیر صادرات النفط الایرانی'؛ قائلا : باعتقادی انه لا یمكن فی ضوء الظروف الراهنة تصفیر صادرات نفط من ایران بحلول شهر نوفمبر القادم؛ وذلك رغم بلوغ حجم الانتاج الي اقصي مستویاته لدي السعودیة و روسیا.
وخلص المبعوث الایرانی لدي اوبك الي القول، ان ابتزازات امریكا فی العالم والمنطقة لن تتوقف ولیس مستغربا انها ستفرض عقبوات علي السعودیة ایضا؛ مبینا ان امریكا ترغب فی مهاجمة بلدان المنطقة لتستطیع الحصول علي نفطها بكل سلاسة وعلي مدي اعوام طویلة.
انتهي ** ح ع