تعزيز أمن السفارة الايرانيه في باريس

طهران/16ايلول/سبتمبر/إرنا – أعلنت السفارة الفرنسيه في طهران اليوم الأحد رداً علي الإعتداء الأخير علي مبني السفارة الايرانية في باريس عن إتخاذ إجراءات أمنية فرنسيه لتعزيز حماية السفارة الايرانية وذلك نظراً الي مسؤولية الحكومة الفرنسيه تجاه البعثات الأجنبية.

وكتبت السفارة الفرنسية في طهران في حسابها الرسمي علي موقع تويتر: في اعقاب الأحداث التي تعرضت لها السفارة الايرانية في باريس يوم الجمعة 14ايلول/سبتمبر أكّدت قيادة الشرطة في باريس أنها تدخلت علي الفور بعد حادث الاعتداء علي السفارة حيث أنها قامت باستجواب 12 شخصاً ممن اجتمعوا أمام السفارة.
وكان بهرام قاسمي المتحدث باسم الخارجية الايرانية قد قال أمس السبت: إنّ هذا الإعتداء قد وقع عصر الجمعة حيث عمد عدد من المناوئين لايران الي الإعتداء علي السفارة الايرانية في باريس وإلحاق الضرر بمبني السفارة لكنهم لم ينجحوا في إقتحام السفارة الا انهم رموا بأشياء كانت بحوزتهم داخل المبني.
وأعرب المتحدث باسم الخارجية الايرانية عن أسفه لعدم تواجد قوات الأمن الفرنسية خلال وقوع الحادث في الوقت المناسب مؤكداً علي أنّ ايران تتابع حالياً تفاصيل ما جري هناك وسبب عدم وصول قوات الأمن الفرنسية في الوقت الذي كان عليهم أن يصلوا فيه.
وتابع قاسمي أمس قائلاً: بعد مرور فترة من الإعتداء حضرت قوات الأمن الفرنسية وتم اعتقال عدد من العناصر التي هاجمت المبني مطالباً بمحاكمتهم وتطبيق العقوبة ضدهم وإعلان السلطات الفرنسية نتائج تحقيقاتها.
وكان قاسمي قد أكّد بأنّ الحفاظ علي المقار الدبلوماسية مسؤولية تقع علي عاتق البلد المستضيف.
انتهي** ع ج** 1718