سنثبت عمق الاخوة بین ایران والعراق مرة اخري فی مراسم الاربعین

النجف الاشرف / 17 ایلول / سبتمبر /ارنا- اكد عدد من رؤساء العشائر الكبري فی مدینة النجف الاشرف بان الممارسات المثیرة للفرقة لن تفلح، مشددین علي ان مراسم اربعینیة العام الجاری ستكون مرة اخري مظهرا لعمق الاخوة بین الشعبین الایرانی والعراقی.

وخلال زیارتهم امس الاحد لمقر اقامة القنصل الایرانی فی النجف، اكد رؤساء عشائر النجف الاشرف بان الشعب الایرانی سیري مرة اخري مشاعر المحبة وحسن الضیافة من لدن العراقیین تجاه زوار الامام الحسین (ع) فی مراسم الاربعین.
واعرب رؤساء عشائر النجف عن الاسف للاعتداء علي القنصلیة الایرانیة ومقرات المقاومة الاسلامیة، وادانوا هذه الممارسات.
وتحدث رؤساء عشائر النجف فی هذا اللقاء واستعرضوا وجهات نظرهم مؤكدین حق الجماهیر فی الاحتجاج السلمی تجاه الحكومة الا انهم استنكروا ای اعمال عنف خاصة الاعتداء علي القنصلیة الایرانیة فی البصرة.
من جانبه وجه القنصل الایرانی فی النجف الاشرف الشكر والتقدیر لرؤساء عشائر النجف لتضامنهم مع المرجعیة الدینیة فی النجف والقیادة والشعب فی الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة وقال، من الطبیعی ان الاعمال التخریبیة التی یقوم بها عدد قلیل لا یمكنها المساس بالعلاقات العریقة بین الشعبین والبلدین.
انتهي ** 2342