العالم يتنظر الاستماع الي موقف ايران عبر تصريحات روحاني في نيويورك

نيويورك/17ايلول/سبتمبر/إرنا – قال مساعد وزير الخارجية الامريكي الأسبق في شؤون الأمن الدولي فرانك ويزنر اليوم الاثنين: إنّ زيارة الرئيس روحاني الي نيويورك ستأتي في مرحلة حساسة وهامة ينتظر فيها قادة العالم الإستماع الي الموقف الايراني والسياسة الايرانية من خلال تصريحات الرئيس الايراني.

وأضاف ويزنر وهو عضو سابق في الفريق النووي المشارك في المفاوضات النووية مع ايران في لقاء خاص أجراه معه مراسل وكالة إرنا بأنّ زيارة الرئيس روحاني هامة للغاية هذا العام نظراً الي انسداد القنوات الدبلوماسية الرسمية بين طهران و واشنطن وتدهور الحالة في الشرق الاوسط واقتراب الحرب السورية في إدلب الي منعطف ونظراً الي الأحداث الذي يشهدها العراق والتوتر المثير للقلق في منطقة الخليج الفارسي والحرب في اليمن.
و وصف ويزنر ايران بأنها لاعب هام في المنطقة مصرحاً بأنّ الجمعية العامة للامم المتحدة ستسلط الضوء هذا العام علي أحداث الشرق الاوسط.
ورأي ويزنر ان منبر الجمعية العامة للامم المتحدة يشكل فرصة استثنائية للرئيس الايراني حسن روحاني ليطلق تصريحاته ويعلن موقف ايران أمام الرأي العام العالمي متوقعاً أن يتطرق الرئيس روحاني الي القضايا المصيرية الأمنية والسلام الدولي وموقف ايران منها.
كما إعتبر ويزنر خطاب الرئيس روحاني في الجمعية العامة بأنه ذو تأثير علي العلاقات بين ايران والولايات المتحدة بسبب عدم وجود قنوات رسمية بينهما ليتبادلا وجهات النظر مصرحاً بأنّ هذا الأمر سيجعل مسؤولي البيت الابيض يصغون الي كلمه الرئيس الايراني بدقة.
ودعا ويزنر ايران الي عدم تفويت هذه الفرصة خاصة أنّ ترامب سيشارك شخصياً في إجتماع مجلس الأمن في مقر الامم المتحدة.
انتهي** ع ج** 1718