ايران ستتخذ موقفها النهائي من الإجراء الهولندي

طهران/17ايلول/سبتمبر/إرنا – قال المتحدث باسم الخارجية الايرانية بهرام قاسمي اليوم الاثنين: إنّ ملف طرد الدبلوماسيين الايرانيين من هولندا ما زال مفتوحاً ومازالت ايران تحتفظ بحقها بأنّ تتخذ قراراً في هذا الشأن أو تبدي ردة فعل ملائمة حيال الموقف مع الأخذ بعين الاعتبار بعض المعايير ومصالح البلاد.

و خلال المؤتمر الصحفي الاسبوعي للمتحدث باسم الخارجية الايرانية رفض قاسمي ما تناقلته وسائل الاعلام في قضية رفع روسيا نسبة انتاجها من النفط لملء الفراغ الناجم عن وقف التصدير الايراني المحتمل، مستدلاً بذلك بالتعاون المستمر والايجابي بين ايران وروسيا في مجال الطاقة.
وبالنسبة للإجتماع الثلاثي بين ايران والهند وباكستان وتأثيره علي التنسيق الاقتصادي بين هذه الدول الثلاث في المجال التجاري نوه قاسمي الي زيارة مساعد وزير الخارجية الايراني عباس عراقجي الي أفغانستان لتعزيز التعاون الثنائي وأشار الي الإتفاقيات ومذكرات التفاهم الموقعة بين الجانبين ومناقشه مسؤولي البلدين التعاون في الإستثمار في ميناء جابهار جنوب شرق ايران.
وأعرب قاسمي عن تفاؤله لتسوية وحسم القضايا العالقة الاقتصادية ذات الصلة بتصدير السلع الي بعض المناطق الحدودية في أفغانستان لافتاً الي إجراء ممثلين عن البلدين مفاوضات في هذا الشأن لإغلاق الملف.
كما تطرق قاسمي الي قضية طَرَحتها المانيا مفادها تأسيس شبكة سوئيفت للتعاون المصرفي مع ايران موضحاً بأنّ ثمة مشاريع ومبادرات تمت مناقشتها مع الدول الاوروبية بدأ المتخصصون من هذه القارة بدراستها وايجاد الحلول لها.
ورداً علي سؤال حول احتمال قيام رئيس وزراء اليابان بزياره الي ايران أو إجرائه لقاء مع الرئيس الايراني علي هامش إجتماع الجمعية العمومية للامم المتحدة في نيويورك نفي قاسمي زيارة هذا المسؤول الياباني لايران معتبراً ذلك شائعة اعلامية لكنه لم ينفِ في نفس الوقت إمكانية عقد لقاء بين الرئيس روحاني ورئيس وزراء اليابان علي هامش الجمعية العامة هذا العام.
انتهي** ع ج** 1718