١٨‏/٠٩‏/٢٠١٨ ٧:٠٠ م
رمز الخبر: 83037647
٠ Persons
قاسمی : ادعاءات وزیر الخارجیة المغربی لا اساس لها من الصحة

طهران / 18 ایلول / سبتمبر / ارنا – قال المتحدث باسم وزارة الخارجیة الایرانیة 'بهرام قاسمی' ان ما ادعي به وزیر خارجیة المغرب لیس فقط لا یتسم بالصحة وانما شكل تكرارا من جدید للتهم التی تصبّ فی سیاسة العداء ضد ایران وترمی الي بثّ الفرقة والوقیعة فی العالم الاسلامی.

وردا علي سؤال فضائیة 'المنار' اللبنانیة، تطرق قاسمی الي تصریحات ومزاعم وزیر الخارجیة المغربی بشأن ما وصفه بـ 'جهود ایران لبسط النفوذ فی افریقیا'، وقطع العلاقات بین بلاده وطهران؛ مؤكدا ان العلاقات بین الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة والدول الافریقیة كانت وماتزال قائمة علي اسس الاحترام المتبادل للسیادة الوطنیة وتعزیز ظروف التعاون المشترك.
واردف المتحدث باسم الخارجیة قائلا، ان العلاقات الجیدة وتبادل الزیارات بین المسؤولین الافریقیین والایرانیین تؤكد موقف ایران القائم علي ترسیخ التعاون مع الدول المهمة فی هذه المنطقة من العالم.
ولفت قاسمی الي القول، ان ادعاءات وزیر الخارجیة المغربی التی ادلي بها لواحدة من اكثر وسائل الاعلام، التابعة للمحافظین الجدد فی امریكا، تطرفا، قبل ان تشكل رؤیة حقیقیة ازاء القضایا الافریقیة، تناغمت مع (رغبة) السلطة الحاكمة المناوئة لافریقیا فی البیت الابیض حالیا.
واكد ان (قرار المغرب حول) تكرار قطع العلاقات بین المغرب وایران لمرتین خلال عقد من تاریخ العلاقات الثنائیة، یؤكد ان المغرب لا یتمتع بالاستقرار فی ادائه علي صعید العلاقات الخارجیة.
واردف المتحدث باسم الخارجیة الایرانیة ان هذا البلد بدل ان یكرس جهوده لمتابعة المصالح الوطنیة المستدامة للحكومة والشعب المغربیین، یعمد متأثرا باملاءات وضغوط الاخرین الي اتخاذ اجراءات متسرعة وقائمة علي توجیه الاتهامات التی یملیها الآخرون؛ الادعاءات التی لیست فقط عاریة عن الصحة وانما تعید تكرار الاتهامات الرامیة الي العداء ضد ایران من جانب اشخاص یدأبون علي بثّ الفرقة والخلافات داخل العالم الاسلامی.
انتهي ** ح ع