ایران تطالب بادانة التهدید النووی الصهیونی ضدها

نیویورك / 20 ایلول / سبتمبر /ارنا- وجهت الممثلیة الدائمة للجمهوریة الاسلامیة الایرانیة فی منظمة الامم المتحدة رسالة الي مجلس الامن الدولی والامین العام للمنظمة، طالبت فیها بادانة التهدید النووی للكیان الصهیونی ضد ایران.

واعتبرت الرسالة التهدید الذی اطلقه رئیس وزراء الكیان الصهیونی بنیامین نتنیاهو قبل فترة عند المنشآت النوویة لكیانه بانه تهدید ضد السلام والامن الدولیین.
واكدت الرسالة بان امتلاك الاسلحة النوویة من قبل كیان له ماض طویل فی العدوان والاحتلال والعسكرتاریة والارهاب الحكومی وسائر الجرائم الدولیة، یعد اكبر تهدید للسلام والامن الاقلیمی، داعیة المجتمع الدولی اتخاذ موقف قوی ازاء الاجراءات المنفلتة والتهدید النووی الذی یشكله الكیان الصهیونی.
كما دعت ایران فی الرسالة الي ارغام هذا الكیان للالتزام بالقرارات الدولیة ومیثاق الامم المتحدة.
وطالبت الرسالة بادانة التهدید الاخیر الذی وجهه الكیان الصهیونی، وارغامه علي الانضمام لمعاهدة حظر انتشار الاسلحة النوویة وجعل برنامجه النووی تحت مراقبة الوكالة الدولیة للطاقة الذریة.
واشارت ممثلیة ایران الي ان ایران هی نفسها ضحیة لاسلحة الدمار الشامل وبالتحدید الاسلحة الكیمیاویة، ونوهت الي خطورة هذه الاسلحة واعلنت بانه علي اعضاء الامم المتحدة لیس فقط عدم تجاهل هذا التهدید النووی بل علیها ایضا المبادرة الي اتخاذ اجراء حازم للاطمئنان الي المحو التام للاسلحة النوویة التی بحوزة هذا الكیان، ذلك لانه الطریق الوحید للضمان القاطع ازاء التهدید او استخدام هذه الاسلحة الخطیرة.
ومن المقرر نشر رسالة الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة كوثیقة لمجلس الامن الدولی والجمعیة العامة للامم المتحدة.
وفی هذا الصدد اعتبر وزیر الخارجیة الایرانی محمد جواد ظریف فی تغریدة له التهدید الذی اطلقه رئیس الوزراء الصهیونی ضد ایران، بانه یتجاوز الوقاحة.
وكتب ظریف: ان ایران بصفتها دولة لا تمتلك السلاح النووی یتم تهدیدها نوویا من قبل مثیر للحروب حین وقوفه الي جانب مصنع حقیقی لانتاج الاسلحة النوویة؛ وهو امر یتجاوز الوقاحة.
وفی تغریدة اخري كتب ظریف لمناسبة الیوم العالمی لمكافحة التجارب النوویة: علینا ان نتذكر بان القنابل النوویة الوحیدة فی منطقتنا تعود لاسرائیل وامیركا، فالاولي كیان عدوانی دائم والثانیة هی المستخدمة الوحیدة للسلاح النووی فی العالم.
واضاف، تذكّروا بان ایران طالبت منذ العام 1974 باخلاء المنطقة من السلاح النووی.
انتهي ** 2342