مطلب ايران هو التنفيذ المتوازن للاتفاق النووي

طهران / 20 ايلول / سبتمبر /ارنا- اكد السفير الايراني في هولندا علي رضا جهانغيري، بان مطلب ايران هو التنفيذ المتوازن للاتفاق النووي، داعيا الاطراف الاخري للالتزام بتعهداتها في اطار الاتفاق.

وفي كلمة له القاها خلال ندوة لجمعية 'De Witte' قال جهانغيري، ان ايران نفذت جميع تعهداتها في اطار الاتفاق النووي وهي تنتظر الان بقية الاطراف لتقدم مقترحاتها العملية.
وفي هذا الندوة التي حضرها نخبة من السياسيين والتجار والدبلوماسيين السابقين والصحفيين في هولندا قال جهانغيري، ان تنفيذ جميع التعهدات من جانب ايران مؤشر الي انها جديرة بالثقة علي الصعيد الدولي وملتزمة بما توقعه فيما ان ترامب بخروجه من الاتفاق قد اثبت للجميع بانه منتهك للقوانين الدولية، وللاسف ان هذا السلوك من الرئيس الاميركي لا يختص بالاتفاق النووي فقط بل انه يسعي ايضا لاضعاف الكثير من المنظمات والمعاهدات الدولية.
وطرح السؤال التالي وهو هل ان بامكان اوروبا الان الثقة بترامب في حين انه بتخليه عن الاتفاق النووي قد تجاهل 12 عاما من المفاوضات ودور الاتحاد الاوروبي في هذا الاتفاق.
واشار الي ان الوكالة الدولية للطاقة الذرية قد اكدت 12 مرة التزام ايران بالاتفاق النووي معربا عن امله بان ياخذ الاتحاد الاوروبي بالاعتبار في رزمة مقترحاته للتعاون مع ايران، قضية ضمان شراء النفط الايراني والمعاملات المصرفية ايضا.
واكد بان ايران بنفوسها البلغ 82 مليونا وثرواتها الهائلة يمكنها ان تكون شريكا جيدا في التعاون الاقتصادي وخلافا لبعض المزاعم لا يمكن تجاهلها او عزلها بل ان اميركا هي الان معزولة في العالم.
واضاف، ان ايران بمصادرها الهائلة في قطاع الطاقة يمكنها ان توفر حاجة اوروبا في مجال النفط والغاز.
انتهي ** 2342