مصافی النفط الهندیة تسدد اثمان مشتریاتها من ایران بالروبیة

نیودلهی / 20 ایلول / سبتمبر /ارنا- اعلن مسؤولون هنود مطلعون بان مصافی النفط الهندیة ستسدد اثمان مشتریاتها من ایران بالروبیة بعد بدء الحظر الامیركی ضد ایران فی 4 تشرین الثانی /نوفمبر القادم.

وافادت صحیفة 'اكونومیك تایمز' نقلا عن خبراء بانه من دون الاعفاء الامیركی فان مواصلة التجارة النفطیة مع ایران ستعرض للخطر امكانیة وصول الهند للنظام المالی الامیركی.
ومن المقرر ان تشتری المصافی الهندیة كمیة اكبر من النفط الایرانی خلال شهری سبتمبر واكتوبر وعلیها ان تسدد اثمانها قبل حلول الحظر الامیركی.
وقال مسؤول هندی بهذا الصدد، ان الحكومة تعتزم الاستفادة من بنكی 'یوكو' و'آی دی بی آی' لانهما لا علاقات تربطهما مع امیركا، ومن المحتمل ان یكون بنك 'یوكو' هو المرجح للتعاون لانه جرت الاستفادة منه سابقا فیما یتعلق بالعلاقات مع ایران.
واضاف، انه كما فی الحظر السابق (قبل الاتفاق النووی) یمكن لطهران الاستفادة من هذه العملة الصعبة لوارداتها من الهند.
واضافت الصحیفة الهندیة، انه لیس من المعلوم متي تمنح امیركا الاعفاء للهند وفی المحادثات الراهنة بین نیودلهی وواشنطن اقترحت الهند خفض وارادتها من النفط الایرانی بصورة ملحوظة للحصول علي الاعفاء من العقوبات الا ان امیركا لم ترد علي اقتراح الهند لغایة الان.
وذكرت صحیفة 'تایمز او ایندیا' بان الهند علي اتصال بهذا الصدد مع الاتحاد الاوروبی الذی قال بانه یعكف علي ایجاد الیة جدیدة لحفظ العلاقات المالیة والاقتصادیة مع ایران مع بدء اجراءات الحظر الامیركی.
وقد اعلنت الهند بان الكثیر من مصافیها النفطیة متعلقة بالنفط الایرانی من الناحیة التقنیة وفی الوقت الذی تعانی الاسواق الداخلیة الهندیة من زیادة كبیرة فی اسعاد الوقود فمن الصعوبة لهذه المصافی وقف واردات النفط الایرانی الارخص مقارنة مع الدول الاخري والذی تتوفر فترة زمنیة اطول لدفع مستحقاته (60 یوما).
انتهي ** 2342