٢١‏/٠٩‏/٢٠١٨ ٣:٠٧ ص
رمز الخبر: 83038721
٠ Persons
ناشطة سلام اميركية: اسكتوا احتجاجي بالعنف

نيويورك / 20 ايلول / سبتمبر /ارنا- اكدت ناشطة السلام الاميركية ميديا بنجامين بان الحكومة الاميركية تتحدث عن حق الاحتجاج للشعب الايراني فيما تقوم هي نفسها باسكات الاحتجاجات بالعنف.

وقالت ناشطة السلام ومؤسسة حركة 'كود بنك' المناهضة للحرب في تصريح ادلت به لوكالة 'ارنا' بعد اخراجها عنوة من مكان خطاب رئيس فريق العمل الخاص بايران في الحكومة الاميركية برايان هوك اثر احتجاجها علي تصريحاته المناهضة لايران، لقد اخرجوني عنوة من الاجتماع.. انهم سببوا لي الاذي ولم يسمحوا لي بالعودة الي داخل المبني وهو مؤشر علي نفاقهم حول حق الاحتجاج.
واشارت الي الحاق الاذي بعدة اماكن من جسمها بسبب قسوة رجال الشرطة الذين اخرجوها عنوة من مكان الاجتماع واضافت، اشعر بانني تعرضت للضرب لكنني مسرورة لاني تمكنت من ان افعل ما فعلت، لانه لم يكن باستطاعتي التزام الصمت ازاء كلامه (برايان هوك) ولا اقول شيئا.
وقالت هذه الناشطة التي كانت ترتدي فانلة مكتوب عليها 'السلام مع ايران' حين احتجاجها علي كلام هوك، لقد تسلمت الكثير من الرسائل من الايرانيين، من من لا اعرف اسماءهم اساسا.. لقد قالوا لي 'اننا نشيد بشجاعتك' 'شكرا لكونك صوت ايران وتعارضين العسكرتارية الاميركية'.
واضافت، ان من المهم للايرانيين ان يعرفوا بان الكثير من الاميركيين يعارضون سياسات حكومة ترامب.. انني اعتقد بان ما قمت به ياتي في سياق نقل هذه الرسالة الي المتلقين الايرانيين.
وانتقدت اداء وسائل الاعلام الاميركية وقالت، ان وسائل الاعلام الاميركية الرئيسية لم تتناول ما حدث حتي ثانية واحدة منها وتجاوزته، ورغم ان عددا كبيرا من المراسلين كانوا متواجدين في المكان الا انهم لم يعكسوا شيئا لان مواقفهم معادية لايران.
واضافت بنجامين، ان من اللافت ايضا ان مؤسسة هودسون قد بادرت الي حذف الجزء الذي اعلنت فيه احتجاجي من شريط الفيديو ولو لم يكن بث الاجتماع مباشرا فانهم لم يكونوا ليعرضوا حتي هاتين الدقيقتين.
واعربت عن قلقها من سياسات الحكومات الاميركية الداعية للحروب وقالت، انهم يريدون القول بان ايران ليست دولة طبيعية ولهذا السبب يجب التصدي لها.. ان من سياستهم الايحاء بان ايران دولة ارهابية وتشكل تهديدا للولايات المتحدة.. انهم يريدون الايحاء بانه علي الاميركيين الخشية والقلق من ايران.
واشارت ناشطة السلام الاميركية، الي انهم فعلوا هذا الامر بشان العراق واحتلاله عسكريا، عبر مثل هذه الدعايات وتغيير افكار المواطنين واضافت، ان من المرعب حتي التفكير بتكرار مثل هذا السيناريو.
وقالت، باعتقادي انهم يسعون لتهيئة الارضية للدخول في حرب عسكرية اخري.. انهم يسعون عبر تشويه صورة ايران للوصول الي مآربهم البغيضة.
انتهي ** 2342