خبير الشؤون الدولية يتحدث عن اهمية زيارة روحاني الي نيويورك

طهران/ 21 ايلول/ سبتمبر-يتوجه رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية الاسبوع القادم الي نيويورك للمشاركة في اجتماع الجمعية العامة للامم المتحدة ليشرح مواقف ايران تجاه القضايا العالمية بما فيها العقبات التي تضعها اميركا امام مسار تنفيذ الاتفاق النووي.

وحول اهمية هذه الزيارة قال خبير القوانين الدولية في حديث لمراسل ارنا ان اللقاءات التي سيجريها الرئيس روحاني علي هامش مشاركته في اجتماع الامم المتحدة ومباحثات الخبراء ستحظي باهمية بالغة .
واشار الي الاجواء الايجابية التي اوجدها الاتفاق النووي قائلا 'لابد ان نعمل خلال هذه الزيارة لخفض العقوبات والسبل الكفيلة بمواجهة السياسات الاحادية'.
وقال ان اوروبا اثبتت انها تتمتع بالارادة السياسية للحفاظ علي الاتفاق النووي لكننا لابد ان نتوصل معها الي نظام مالي مستقل تقدم في اطاره الضمانات اللازمة لايران .
كما اشار الي اهمية متابعة بعض المواضيع مثل القضايا المصرفية والتأمين ونقل التقنيات ومواصلة نشاط الشركات الاوروبية في ايران نظرا للظروف التي اوجدتها العقوبات المفروضة علي ايران.
وفي جانب اخر من حديثه تطرق الي اهمية العضوية في مجموعة العمل المالي (FATF) وقال ان التقيد بالمعايير التي تأتي في اطار عمل هذه المجموعة يسهل علينا كثيرا حل المشاكل التي قد تطرا في مجال النشاطات المالية .
انتهي**س.ر