نائب قائد القوة الجوية للجيش الإيراني: نحن مدافعون اقوياء امام المعتدين

طهران/ 21 ايلول/ سبتمبر- قال نائب قائد القوة الجوية العميد طيار'حميد واحدي' انه ليس هناك بلد قادرا حاليا علي مواجهة ايران، ونحن مدافعون اقوياء امام المعتدين، وسنجعل العدو يندم علي فعلته.

واضاف العميد طيار 'حميد واحدي' علي هامش التمرين المشترك لمقاتلات الجيش والحرس الثوري في بندر عباس: في 22 ايلول/ سبتمبر 1980 تعرضت ايران الاسلامية لحرب بينما كانت القوات العسكرية لم تكمل مراحل اعادة التنظيم الهيكلي بعد كما كنا نواجه ضغوط الاستكبار العالمي بزعامة اميركا، وصراعات بين الاجنحة المرتبطة بالشرق والغرب.
وتابع انه بعد مرور اقل من ساعتين من الهجوم العراقي علي ايران، نفذت القوة الجوية عمليات الانتقام وفي غضون 24 ساعة قصفت 140 طائرة مقاتلة في عمليات 'السهم 99' اهدافا عسكرية للجيش البعثي العراقي ، وفي 29 نوفمبر / تشرين الثاني 1980 قامت القوة البحرية والقوة الجوية للجيش بعمليات مشتركة تحت اسم 'عمليات مرواريد' دمرت فيها القطع البحرية العراقية، وفي 4 ابريل / نيسان 1981 نفذت القوة الجوية عمليات اج -3 التي كبدت العراق خسائر جسيمة.
وفي جانب اخر من تصريحاته تطرق العميد واحدي الي توجيهات قائد الثورة الاسلامية سماحة اية الله العظمي الخامنئي حول تحقيق الاكتفاء الذاتي قائلا ان القوة الجوية ومنذ انتصار الثورة الاسلامية واجهت عقوبات ولكن من خلال الثقة بالنفس والاعتماد علي الذات استطاعت تصنيع مقاتلتي صاعقة وآذرخش، واقامة دورات لتدريب الطيارين، وصيانة وتحديث الاجسام الطائرة.
واردف قائلا: ان القوة الجوية للجمهورية الاسلامية الايرانية بقدراتها العسكرية والدفاعية مستعدة لمواجهة تهديدات الاعداء، وعلي الاعداء ان يدركوا ان الشعب الايراني العظيم وقواته المسلحة يضحي بالغالي والنفيس من اجل الدفاع عن الثورة الاسلامية.
انتهي**س.ر