وزیر الخارجیة الرومانی یؤكد دعم بلاده للاتفاق النووی

بلغراد / 21 ایلول / سبتمبر /ارنا- اكد وزیر الخارجیة الرومانی تیودور ملشكانو دعم بلاده لمواقف الاتحاد الاوروبی تجاه الاتفاق النووی فی الاجتماع القادم لقادة الدول فی الجمعیة العامة للامم المتحدة فی نیویورك.

وخلال استقباله الیوم الجمعة السفیر الایرانی فی بوخارست حمید معیر فی ختام مهام عمله، اشار ملشكانو الي العلاقات الایجابیة التی تربط البلدین منذ اكثر من قرن من الزمن، مؤكدا رغبة بلاده بالحفاظ علي هذه الوتیرة من العلاقات.
وصرح وزیر الخارجیة الرومانی بان بلاده ستواصل دعمها لمواقف الاتحاد الاوروبی حول الاتفاق النووی، وقال بان بلاده ستؤكد علي هذا الموقف فی الاجتماع القادم للجمعیة العامة للامم المتحدة.
واعتبر الاتفاق النووی اتفاقا محددا حول القضیة النوویة واضاف، ان رومانیا تدرك بان سائر القضایا كالمشاكل الاقلیمیة لا یمكن حلها عبر الاتفاق النووی التی تعتبر قضیة منفصلة عنها.
واعتبر ملشكانو الحفاظ علي الاتفاق النووی بانه یحظي بالاهمیة لبلاده من الناحیة الاقتصادیة.
واشار وزیر الخارجیة الرومانی الي الازمات الراهنة فی المنطقة، معربا عن ارتیاحه لنهج ایران الایجابی لحل الازمات الاقلیمیة.
من جانبه اشار السفیر الایرانی فی اللقاء الي القرارات الخارجة عن العرف الدولی للرئیس الامیركی بالخروج من المعاهدات التی كانت الولایات المتحدة عضوا فیها، معتبرا خروج امیركا من الاتفاق النووی مؤشرا لعدم احترام رئیسها للقوانین والاعراف الدولیة.
واشار معیر الي اجتماع القمة المرتقب فی الجمعیة العامة للامم المتحدة واعتبره فرصة مناسبة لدعم الاتفاق النووی، ورحب بدعم رومانیا للاتفاق ووصفه بانه قرار منطقی فی سیاق قرارات الاتحاد الاوروبی.
وقدم السفیر الایرانی عرضا للتقدم الحاصل فی العلاقات الثنائیة فی المجالات السیاسیة والاقتصادیة، ووجه الشكر للخارجیة الرومانیة، لافتا الي وجود المزید من الطاقات لتطویر العلاقات بین البلدین.
واشار معیر كذلك الي قضایا المنطقة واضاف، انه فی ضوء النهج الراهن للكیان الصهیونی لن یستتب السلام الدائم فی منطقة الشرق الاوسط ابدا.
انتهي ** 2342