امريكا والسعودية خسرتا رهان الفتنة الداخلية والاستيلاء علي الحكومة في العراق

بغداد/21 ايلول/سبتمبر/ارنا-اكد امام جمعة النجف الاشرف السيد صدر الدين القبانجي، ان امريكا والسعودية خسرتا الرهان في اشعال حرب شيعية شيعية وفشل مخططهما للاستيلاء علي الحكومة في العراق.

وقال السيد القبانجي خلال خطبة صلاة الجمعة في النجف الاشرف ان 'امريكا والسعودية خسرتا الرهان في خلق فتنة شيعية شيعية في البصرة والاستيلاء علي الحكومة' مؤكدا ان 'العراقيون قادرون علي ان يتجاوزوا الازمات ببركة وجود المرجعية ووعي الشعب'.
فيما استنكر القرار الامريكي في فرض عقوبات علي فصيلين من الحشد الشعبي وهما عصائب اهل الحق وحركة النجباء، عادا ذلك تدخلا سافرا في الشؤون العراقية، مطالبا الحكومة العراقية الرد والتنديد بهذا التدخل، مشددا القول 'نعلن وقوفنا مع كل فصائل الحشد الشعبي، ونقدم الشكر لايران علي دعم الحشد كما نشكر كل من قدم لنا العون والمساعدة'.
وفي محور منفصل لفت امام جمعة النجف الاشرف الي ان الشعب العراقي يعيش ولادة جديدة في خدمة ابي عبد الله الحسين(ع)، مشيرا 'امس شهدت كربلاء اكبر فعالية في ساحة واحدة حيث اكثر من 3 ملايين شخص شاركوا في ركضة طويريج، ان ذلك يمثل الحماس والشجاعة والاخلاق والاستعداد للتضحية والرغبة في لقاء الله'.
واضاف 'اذكر بهزء ما يروج له من انتشار للالحاد في مجتمعنا والواقع ان العراق منطلق الدين والدين يتالق اليوم في العالم'. مشيرا الي 'اعتذار مؤسسة الشؤون الدينية في تركيا عن خطئهم بحق اهل البيت(ع) حسب البيان الذي اصدرته المؤسسة والتي عممت في بيانها نداء لـ (110) الف مسجد لاحياء ذكري عاشوراء'.
وفي السياق ذاته استهجن سماحته قرار الحكومة المصرية باغلاق مسجد راس الحسين(ع) بسبب تهديدات ارهابية لمنع اقامة مراسيم احياء يوم عاشوراء عادا ذلك بالتراجع امام الارهاب وسيخسرون الملايين من الناس.
فيما علق سماحته علي منع السعودية للمواكب الحسينية قائلا 'انهم لن يستطيعوا اخفاء نور الحسين(ع)'.
وعلي صعيد داخلي ثمن السيد القبانجي انتخاب رئيس مجلس النواب العراقي عادا ذلك خطوة اولي لتشكيل الحكومة.
ودعا للاسراع في تشكيل الحكومة وانتخاب رئيس الجمهورية ورئيس مجلس الوزراء وتجاوز الازمة.
انتهي ع ص ** 2342