الخارجية العراقية ترفض تدخلات السفير البريطاني في بغداد

بغداد/21 ايلول/سبتمبر/ارنا-اعربت وزارة الخارجية العراقية عن رفضها واستغرابها من تعليقات ادلي بها السفير البريطاني في العراق جون ويلكس بشأن تشكيل الحكومة المقبلة وطبيعة مهامها وواجباتها.

واكدت الخارجية العراقية في بيان لها حمل توقيع المتحدث الرسمي بأسمها احمد محجوب، 'ان قرار تشكيل الحكومة العراقية هو قرار وطني عراقي محض، وان المهام الموكلة اليها هي تكليف شعبي عبر البرلمان العراقي وبرقابته'، وانها 'تأمل مزيداً من الدعم الدولي والاقليمي للعملية السياسية بشكل عام وبما يضمن سيادة العراق'.
واشارت الوزارة في بيانها الي 'ان العراق اليوم يتمم استحقاقات العملية السياسية دستوريا عبر إنجاز إنتخاب رئيس البرلمان ونائبيه، والمضي بأتجاه انتخاب رئيس الجمهورية، وتكليف رئيس الوزراء الجديد لتشكيل كابينته الحكومية علي أسس من المهنية والكفاءة، والتي ستعمل علي تحقيق ما أمكن من الإنجازات وتجاوز العقبات، ليحتل العراق موقعه الذي يليق به إقليمياً ودوليا، ويوظف ثرواته لتحقيق الاعمار والرفاه والأمن بمساعدة ودعم الاشقاء والاصدقاء والمجتمع الدولي'.
ومعروف ان لندن تتبني علي طول الخط، سياسات مماثلة او مقاربة في توجهاتها لسياسات واشنطن ازاء مختلف القضايا والملفات الاقليمية والدولية، وتعد طرفا اساسيا في الحروب العدوانية التي شنتها الولايات المتحدة الاميركية ضد دول اخري من بينها العراق.
وكان رئيس الوزراء البريطاني الاسبق جون ميجر، قد اعترف قبل شهور قلائل بأخطاء فادحة وكبيرة ارتكبتها بلاده تجاه العراق، حينما وقفت الي جانب الولايات المتحدة الاميركية وساندتها بغزوها العراق واحتلاله في عام 2003.
انتهي ع ص ** 2342