شهيد وعشرات المصابين في جمعة كسر الحصار

غزة / 21 أيلول/ سبتمبر / ارنا- استشهد فلسطيني واحد وأصيب عشرات المتظاهرين مساء الجمعة اثر قمع قوات الاحتلال الصهيوني للفلسطينيين المشاركين في مسيرات العودة وكسر الحصار شرقي محافظات قطاع غزة، تحت عنوان جمعة 'كسر الحصار'.

وأعلنت وزارة الصحة في احصائية اولية استشهاد فلسطيني في العشرينيات من العمر وأصيب 60 متظاهرًا بالرصاص والاختناق جراء قمع قوات الاحتلال التظاهرة السلمية شرقي القطاع.
وأطلق جنود الاحتلال الرصاص وعشرات قنابل الغاز المسيل للدموع صوب جموع المتظاهرين داخل مخيم العودة شرق غزة وباقي مخيمات العودة.
وأشعل شبان الانتفاضة اطارات السيارات واطلقوا بالونات حارقة صوب الحدود.
وأثار وصول قائد حركة حماس في قطاع غزة يحيي السنوار الحماس في نفوس المشاركين في التظاهرات خاصة بعد ان وصل الي مسافة قريبة من السياج الامني.
وقال السنوار في تصريح علي هامش المسيرة أن مسيرات العودة مستمرة حتي تحقيق اهداف الشعب الفلسطيني بكسر الحصار وانهاء معاناته.
وأضاف:'هذا عمل نضالي مستمر ومتدحرج حتي يحقق شعبنا اهدافه نحو العودة'.
وأكد أن من حق الشب الفلسطيني في غزة أن يعيش حياة كريمة من خلال رفع الحصار عنه.
وتابع 'من يراهن علي تضحيات هذا الشعب سيكسب ومن يراهن علي اضعافه فهو واهم، ومن يراهن علي امريكا والتنسيق الأمني هو خاسر وشعبنا سيواصل إبداعاته حتي تحقيق كامل أهدافه '.
وقال: نثق ثقة كبيرة بشعبنا وقدراته لتحرير الارض من المحتل واننا سنصلي في المسجد الاقصي.
من جهتها أعلنت الهيئة العليا لمسيرات العودة وكسر الحصار استمرار التظاهرات الاسبوعية داعية المواطنين للمشاركة في الجمعة القادمة التي تحمل اسم جمعة انتفاضة الاقصي.
وارتفع عدد الشهداء الي 184 مواطنًا، فيما أصيب نحو 20 ألفًا، بينهم أكثر من 70 حالة بتر بالأطراف السفلية، جراء قمع جنود الاحتلال للمشاركين في المسيرات السلمية شرقي القطاع منذ 30 مارس الماضي.
انتهي **387** 2342