ايران جزيرة الاستقرار في منطقة غير مستقره

مدريد/22ايلول /سبتمبر/إرنا – قال السفير الايراني لدي كوبا كامبيز شيخ حسني بمناسبة اسبوع الدفاع المقدس: إنّ ايران اليوم هي من الدول المتقدمة وبلد ينعم بالأمان والاستقرار في منطقة غير مستقره.

وخلال تصريحات أدلي بها لراديو هافانا أمس الجمعة أضاف شيخ حسني بأنّ أيام الحرب المفروضة ضد ايران تُعتبر قضية هامة في تاريخنا المعاصر حيث أنّ صدام أصدر عام 1980 قراراً بالاعتداء علي ايران بعد سنة واحدة من انتصار ثورتها الاسلامية التي كان الشعب قد أطاح خلالها بديكتاتور وعميل أمريكي كان يحكم البلاد.
وأفاد السفير بأنّ غاية صدام من شنّ هذا العدوان كانت السيطرة علي المناطق الغنية بالنفط الايراني كي يستطيع بعد ذلك فرض قوته وإرادته علي العراق والمنطقة.
وأعرب السفير الايراني لدي باكو عن أسفه لمسايرة ودعم عدد من الدول العربية المطلة علي الخليج الفارسي والولايات المتحدة واسرائيل وبريطانيا والمانيا وفرنسا والإتحاد السوفيتي لصدام آنذاك إذ كانت كل دولة منها تتابع اهدافا.
واستطرد السفير قائلاً إننا أخيراً انتصرنا في هذه الحرب المفروضة التي لم يردع فيها صدام أي رادع في إستخدام الاسلحة الكيماوية وقصف المدن الآهلة بالسكان وإعدام الاسري.
ودعا شيخ حسني القادة الشباب والفاقدين للخبرة بأن يتعلموا من هذه الاحداث ويضعوا طموحاتهم التوسعية ومغامراتهم جانبا كي لا يلقوا مصير صدام.
انتهي** ع ج** 1718