العمل الارهابي في مدينة أهواز قيد المتابعة

طهران/22ايلول /سبتمبر/إرنا – قال المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشوري الاسلامي علي نجفي خوشرودي اليوم السبت: إنّ أعضاء اللجنة سيناقشون غداً الأحد حادث مدينة أهواز الإرهابي وجوانبه الذي حدث خلال إجراء استعراض عسكري في هذه المدينة جنوب غرب البلاد.

و في تصريح لمراسل إرنا دان نجفي خوشرودي هذا الحادث الارهابي الذي شهدته المدينة وقال: إنّ اللجنة ستتابع الملف بعناية بمشاركة المسؤولين الأمنيين للبلاد.
وأضاف نجفي بأنّ هذا الحادث بيّن دعم بعض دول المنطقة وخارجها لهذه الجماعات التي لاتعرف سوي لغة الغطرسه والعنف والإغتيال.
وأكّد المتحدث باسم لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشوري الاسلامي علي أنّ ايران لن تقف مكتوفة الايدي أمام هذا الحادث واصفاً الارهاب بأنه لاحدود له.
يُذكر بأنّ مدينة اهواز (جنوب غرب البلاد) كانت تشهد استعراضا عسكريا بمنهاسبه بدء اسبوع الدفاع المقدس حين وقع الحادث الارهابي الذي قام قام خلاله مجهولون باطلاق النار باتجاه الجمهور.
يُذكر بأن هذا الحادث أدي الي استشهاد عشرة واصابة عدد من الاشخاص بينهم طفل وامرأه نقلوا جميعاً الي مستشفي «آبادانا» في المدينة لتلقي العلاج.
مع العلم بأن اليوم يصادف الذكري السنوية الثامنة والثلاثين لبدء صدام الحرب المفروضة ضد ايران عام 1980.
انتهي** ع ج** 1718