الرئيس الأسد يبرق معزيا الرئيس روحاني بضحايا الهجوم الإرهابي الجبان في أهواز

دمشق/22 أيلول/سبتمبر/إرنا- وجه الرئيس السوري 'بشار الأسد' اليوم السبت، برقية لنظيره الإيراني حجة الإسلام 'حسن روحاني'، أعرب فيها عن تعازيه الحارة بضحايا العمل الإرهابي المجرم الذي استهدف العرض العسكري في مدينة أهواز جنوب غربي البلاد، معبرا عن إدانته الشديدة لهذا العمل المجرم والجبان.

وجاء في نص البرقية: ببالغ الأسي تلقينا خبر الهجوم الإرهابي علي العرض العسكري في مدينة اهواز وإنني إذ أعبر لكم وللشعب الإيراني الصديق باسمي شخصيا وباسم شعب الجمهورية العربية السورية عن أحر التعازي بوقوع ضحايا أبرياء فإننا أيضا ندين وبأشد العبارات هذا العمل الإرهابي المجرم والجبان.
وأضافت البرقية: لقد وقفت الجمهورية الإسلامية الإيرانية ضد الإرهاب في سورية كما أدانت الإرهاب علي الساحة الدولية وكانت دائما صادقة في موقفها المبدئي والحازم ضد الإرهاب التكفيري والإجرامي.
وتابعت البرقية: أؤكد لكم وللشعب الإيراني الصديق مجددا أننا نقف معكم بكل ما نملك من قوة في وجه هذه الأعمال الارهابية كما نأمل أن يفهم داعمو الارهاب وممولوه ومشجعوه أن هذا الخطر يهدد الأسرة الانسانية جمعاء في كل مكان ونهيب بهم أن يراجعوا مواقفهم في دعم هذا الإرهاب في مناطق مختلفة من العالم.
إنتهي**أ م د**س.ر