ینبغی علي المسؤولین مطاردة الجناة واحالتهم الي قبضة القضاء

طهران / 22 ایلول / سبتمبر / ارنا – اعرب سماحة قائد الثورة الاسلامیة ایة الله العظمي السید علی الخامنئی، فی بیان، عن مواساته لعوائل شهداء الهجوم الارهابی المریر والمؤسف الذی استهدف العرض العسكری فی مدینة اهواز (بمحافظة خوزستان – جنوب غرب)؛ مؤكدا علي الجهات المعنیة الامنیة بضرورة اتخاذ اجراءات عاجلة ودقیقة لمطاردة الفلول الاجرامیة واحالتهم الي قبضة القضاء القویة فی البلاد.

وافاد القسم الاعلامی لمكتب قائد الثورة الاسلامیة ان نصّ البیان الصادر بالمناسبة عن سماحته جاء علي الشكل التالی :
ان الحادث المریر والمؤسف الذی ادّي الي استشهاد عدد من المواطنین الاعزاء فی اهواز علي ایدی الارهابیین العملاء، اظهر من جدید مدي قساوة وخباثة اعداء الشعب الایرانی؛ هؤلاء العلاء القساة الذین یطلقون النار علي النساء والاطفال والمدنیین الابریاء، هم عملاء ادعیاء حقوق الانسان الكاذبین والمخادعین.
ان قلوب هؤلاء الملیئة بالحقد لا تحتمل الاقتدار الوطنی الذی تمثل فی استعراض القوات المسلحة؛ ان جرائم هؤلاء جاءت علي امتداد مؤامرات الحكومات العمیلة لامریكا فی المنطقة والتی وضعت اهدافها لزعزعة امن بلادنا العزیزة؛ لكن رغم انف هؤلاء سیواصل الشعب الایرانی نهجه المشرف الذی یدعو الي الفخر والاعتزاز وسیبرهن كما فی السابق تفوّقه علي جمیع العداءات.
انی اعرب عن مواساتی وتضامنی مع عوائل هؤلاء الشهداء الاعزاء؛ سائلا الباری تعالي لهم بالصبر والسلوان، وللشهداء بعلو الدرجات.
وینبغی علي الجهات الامنیة المعنیة اتخاذ اجراءات عاجلة ودقیقة لمطاردة فلول المجرمین واحالتهم الي قبضة القضاء القویة فی البلاد.
انتهي ** ح ع