النائب الاول لرئيس الجمهورية :ايران حكومة وشعبا باتت اكثر عزما علي مكافحة  الارهاب

طهران/ 22 ايلول / سبتمبر- قال النائب الاول لرئيس الجمهورية في رسالة وجهها حول الهجوم الارهابي في اهواز 'لاشك ان مثل هذه الهجمات الارهابية ستزيد ايران عزما علي مكافحة الارهاب.

وجاء في الرسالة ان الحادث الارهابي اليوم في اهواز وفي اليوم الاول من اسبوع الدفاع المقدس والذي ادي الي استشهاد عدد من المواطنين من العسكريين والمدنيين بمن فيهم الاطفال والنساء انما يثبت تواطئ الاعداء ضد شعبنا ووطننا.
واكدت الرسالة ان الانظمة المستبدة التي تدعم العملاء استرضاء لاميركا والصهيونية وتستهدف استقرار ايران وامنها واقتدارها ، تعرف جيدا انه لامكانة لها بين ابناء الشعب بقومياته ومذاهبه المختلفة وان مصير العنف والارهاب ليس الا الذل والهوان لمرتكبيه علي صعيد المنطقة والعالم.
وقدم جهانغيري التعازي باستشهاد هؤلاء المواطنين لذويهم ولاهالي اهواز الغياري راجيا الله تعالي ان يمن علي الجرحي بالشفاء العاجل.
وقال النائب الاول لرئيس الجمهورية في رسالته 'لاشك ان مثل هذه الاعمال الاجرامية ستزيد من عزم ايران حكومة وشعبا علي مكافحة الارهاب وان الارهابيين وحماتهم الخبثاء في المنطقة سيتلقون الرد علي فعلتهم المخزية المعادية للانسانية'.
وادي الهجوم الارهابي علي العرض العسكري للقوات المسلحة في اهواز (جنوب غرب) الي استشهاد مالايقل عن 25 شخصا و اصابة 60 اخرين.
انتهي**س.ر