القوات المسلحة سترد بحزم علي مرتكبي جريمة أهواز

طهران/22 أيلول/سبتمبر/إرنا- أكدت مؤسسة الحفاظ علي آثار وقيم الدفاع المقدس في بيان أصدرته بمناسبة إستشهاد عدد من المواطنين خلال الحادث الإرهابي الذي وقع اليوم السبت في مدينة أهواز مركز محافظة خوزستان (جنوب غربي البلاد)، ان القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الإيرانية وبدعم من أبناء الشعب، سترد بحزم علي مرتكبي هذه الجريمة القذرة.

ودانت مؤسسة الحفاظ علي آثار وقيم الدفاع المقدس في بيانها، الهجوم الإرهابي الذي إستهدف مراسم إلاستعراض العسكري مضيفة ان هذا العمل الإجرامي الذي تم تنفيذه علي يد أعضاء زمرة ارهابية تابعة للتكفيريين ووكالة الإستخبارات الإسرائيلية (الموساد) والسعودية والشيطان الأكبر (أميركا المجرمة)، يعكس مدي حقارة الإستكبار العالمي والجماعات الإرهابية التي تستهدف الشعب الإيراني العزيز السائر علي نهج الولاية والقوات المسلحة المتفانية.
واضاف البيان، ان هذه الجريمة هي حصيلة عداء ثالوث الشر والإجرام (أميركا وإسرائيل والسعودية) الذي يقدم الدعم سرا وعلانية للعناصر والجماعات الإرهابية الداعشية ضد ايران ، واليوم وبعدما كبدته قوات المقاومة هزائم متتالية في سوريا ولبنان واليمن والعراق أخذ يحرض هذه الجماعات علي إرتكاب المزيد من الجرائم الدامية وبث المزيد من العداء ليكشف بذلك عن وجهه الكريه أكثر فأكثر.
وأعربت مؤسسة الحفاظ علي آثار وقيم الدفاع المقدس خلال البيان، عن تعازيها باستشهاد عدد من المواطنين والمنتسبين للقوات المسلحة مؤكدة ان دعم الشعب الإيراني الواعي والحكيم لأخوانه الغياري والشجعان في القوات المسلحة علي غرار فترة الدفاع المقدس (الحرب المفروضة) في مختلف الساحات المقبلة، يعد رصيدا زاخرا في مواجهة كافة المؤامرات والمخططات المشؤومة والشيطانية للإستكبار العالمي وأعداء الثورة الإسلامية وان القوات المسلحة للجمهورية الإسلامية الإيرانية وبدعم شعبي ستتصدي لمرتكبي هذه الجريمة النكراء بصورة صارمة .
إنتهي**أ م د**س.ر