السيد الحكيم يعزي ايران بضحايا الهجوم الارهابي، ويؤكد: 'اننا في جبهة واحدة ضد الارهاب'

بغداد/23 ايلول/سبتمبر/ارنا-عبر رئيس التحالف الوطني العراقي السيد عمار الحكيم، عن تعازيه ومواساته للجمهورية الاسلامية الايرانية، بضحايا الهجوم الارهابي الذي استهدف استعراضا عسكريا في مدينة الاهواز بمناسبة الذكري السنوية الثامنة والثلاثين لشن الحرب ضد ايران من قبل نظام صدام .

وقال الحكيم في بيان له بهذا الشأن، نشرته وكالة (الفرات نيوز)، 'بأشدِّ عبارات الاستنكار ندين الاعتداء الإرهابي الذي شهدته مدينة الأهواز الإيرانية أثناء عرض عسكري راح ضحيته عشرات الأبرياء'.
وأضاف، 'نحن إذ نرفع آيات المواساة للجمهوريةِ الإسلامية الايرانية حكومةً وشعبا، ولا سيما أُسر الشهداء، نشدد علي أننا في جبهة واحدة في مواجهةِ الإرهاب'.
واكد الحكيم، علي حاجة المنطقة، ولاسيما الدول المتضررة من هذه الآفة الظلامية إلي التعاون المستمر أمنيا واستخباراتيا للعمل علي وأد مخططات أعداء الإنسانية في مهدها، حفاظا علي أمن واستقرارِ المنطقة وحاضرِ ومستقبل شعوبها'.
وكان الهجوم الارهابي قد خلّف، بحسب احصائيات اولية، اربعة وعشرين شهيدا واكثر من خمسين جريحا، مع وجود حالات حرجة بين الجرحي.
انتهي ع ص ** 2342