الحشد الشعبي يحبط مخططات ارهابية لاستهداف كربلاء خلال زيارة عاشوراء

بغداد/23 ايلول/سبتمبر/ارنا-اكدت فرقة العباس القتالية، احد فصائل الحشد الشعبي في العراق، انها احبطت مخططات ارهابية لاستهداف مدينة كربلاء المقدسة خلال زيارة العاشر من شهر محرم الحرام.

واعلنت قيادة فرقة العباس القتالية في بيان لها، السبت، انها 'منعت مجاميع ارهابية كانت تخطط لاستهداف الزوار خلال عاشوراء، من التقرب نحو الحدود الإدارية بين محافظتي كربلاء والرمادي'.
واوضحت، 'ان تلك المجاميع كانت تروم تنفيذ عمليات ارهابية ضد زائري العاشر من محرم، وكما بينه تصوير قسم الرصد والإستطلاع التابع للفرقة'.
واشارت فرقة العباس في بيانها الي 'نجاح خطتها الخدمية التي تلخصت في نقل نحو ستة آلاف زائر بعد أن أتموا الزيارة'، مؤكدة إستعدادها لـ'مسك مداخل محافظة كربلاء المقدسة في الزيارة الأربعينية المقبلة وللعام الرابع علي التوالي'، متوقعة 'أن يصل عدد قوات الفرقة التي ستشارك في حماية الزيارة الأربعينية خمسة آلاف مقاتل، يتوزعون علي الواجبات الأمنية المرسومة من قبل قيادة العمليات التابعة لوزارة الدفاع، والواجبات الخدمية المعدة من قبل قيادة الفرقة لخدمة الزائرين'.
واضافت انه 'من المؤمل إشتراك مواكب الدعم اللوجستي من مختلف محافظات البلاد، ولأول مرة مع الفرقة في الزيارة الأربعينية'.
ومنذ عدة اعوام تشارك قطعات مختلفة من فصائل الحشد الشعبي الي جانب قوات الجيش والشرطة الاتحادية وجهاز مكافحة الارهاب في الخطط الامنية لتأمين زيارة العاشر من محرم، والزيارة الاربعينية، ومناسبات دينية اخري، مثل زيارة النصف من شعبان، التي تصادف ذكري ولادة الامام الحجة المنتظر(عجل الله تعالي فرجه الشريف)، وذكري ولادة الامام علي عليه السلام في الثالث عشر من شهر رجب، وذكري استشهاد الامام الكاظم عليه السلام في الخامس والعشرين من الشهر ذاته، وغيرها من المناسبات، التي تشهد توافد حشود كبيرة من المؤمنين نحو العتبات والمراقد الدينية المقدسة.
وتجدر الاشارة الي ان زيارة العاشر من محرم الاخيرة، لم تشهد اية خروقات، اذ اعلنت القيادات الامنية والعسكرية نجاح الخطط الموضوعة بنسبة كبيرة جدا، وهو ما يعكس التحسن الواضح والملموس في مجمل الاوضاع الامنية في العراق، لاسيما بعد اعلان النصر علي تنظيم داعش الارهابي في شهر تشرين الاول-اكتوبر من العام الماضي.
انتهي ع ص ** 2342