الحكومة الأفغانية تدين الهجوم الإرهابي في مدينة أهواز

كابول/ 23 ايلول/ سبتمبر/ ارنا - أدانت الحكومة الأفغانية في بيان صحفي، الهجوم الإرهابي في مدينة أهواز بمحافظة خوزستان، والذي أسفر عن استشهاد عدد من المواطنين.

وجاء في البيان الصادر اليوم الأحد، أن أفغانستان حكومة وشعبا ضحت لسنوات عديدة في الحرب ضد الإرهاب، والآن باتت قوات الأمن والدفاع في البلاد في صدارة المعركة لمحاربة هذه الظاهرة المشؤومة.
واضاف البيان إن الحكومة الأفغانية تعتقد أن الإرهاب ظاهرة إقليمية وعالمية وأن هناك حاجة لأن تتعاون جميع الدول بطريقة غير منفصلة، ويمكن لهذا النوع من التعاون مضاعفة تأثير مكافحة الإرهاب.
وفي الختام رأت الحكومة الأفغانية أن الإرهاب لا يعرف الحدود وأنه عدو للبشرية جمعاء لأنه يستهدف جميع المواطنين في أي مكان، ولهذا السبب في أن الوقت قد حان للتوصل إلي إجماع عام ضد هذه الظاهرة المقيتة.
وكان مسلحون يرتدون زي حرس ثوري وتعبئة (بسيج) من زمرة ارهابية انفصالية قد نفذوا هجوما صباح امس السبت علي مراسم اقيمت في مدينة اهواز لمناسبة بدء اسبوع الدفاع المقدس في ذكري الحرب العدوانية التي شنها نظام صدام ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية (1980-1988).
وأدي الهجوم الي استشهاد 25 من المواطنين والعسكريين الحاضرين والمشاركين في المراسم فيما جرح نحو 60 اخرين.
انتهي** 2344