تداعيات الحظر الاقتصادي اشد ضراوة من ظروف الحرب

بكين/23ايلول/ سبتمبر/ ارنا- ادانت خبيرة حقوق الانسان في الخارجية الايرانية'ستوده زيبا كلام' الحظر الامريكي تجاه الدول موكدة ان اثار الحظر الاقتصادي هي اشد ضراوة من ظروف الحرب.

واضافت زيبا كلام في المؤتمر العالمي لحقوق الانسان في بكين، بما ان القوانين الانسانية عند الحروب تؤخذ بنظر الاعتبار في القوانين الدولية ولايعمل بها عند السلم فأن الحظر له اثار تخريبية علي الشعوب اكثر بكثير من ما تتعرض له جراء الحروب مشيرة الي تاثيره علي الصحة العامة وفي ارتفاع التضخم والبطالة عن العمل و تدني مستوي دخل الفرد .
وشرحت الحقوقية الايرانية الاثر المباشر للحظر علي قدرة شراء افراد المجتمع للادوية عن طريق وضع الحظر المالي والمصرفي والتجاري وقالت ان الحظر الاميركي يؤثر وبشكل مباشر علي الطبقة الفقيرة في المجتمع مما يؤدي الي تفاقم اوضاعهم المعيشية ومن المؤكد انه سيكون تاثيره الكبير علي تلك الطبقة من المجتمع وليس الحاكمة .
واقترحت زيبا كلام علي مجلس الامن الدولي القيام بدراسة القضايا الانسانية للحظر واثاره المخربة وذلك للحد من تاثيره علي عامة افراد المجتمع.
يذكر ان المؤتمر الدولي الثالث لحقوق الانسان 2018عقد في بكين بمشاركة خبراء و ناشطين من 50 دولة ومنها الجمهورية الاسلامية الايرانية وكذلك عدد من المنظمات الدولية الناشطة في مجال حقوق الانسان .
انتهي**م م** 1837