الشراكة الاستراتيجية بين طهران وباكو تتزايد كل يوم

موسكو/ 23 أيلول/ سبتمبر/ ارنا - قال نائب وزير الطرق والاتصالات والتكنولوجيا المتقدمة في جمهورية أذربيجان، إن الشراكة الاستراتيجية بين طهران وباكو كانت أساسا لتطوير التعاون بين البلدين في مختلف المجالات وتتزايد كل يوم.

ووفقا لتقرير صادر عن ارنا اليوم الاحد، قال 'المير ولي زاده' ، لمراسل ارنا في موسكو، ان تعاون الدولتين علي مستوي عال، وان باكو وطهران بينهما شراكة استراتيجية.
وأشار إلي أن الشراكة الإستراتيجية بين إيران وجمهورية أذربيجان والرؤية الإستراتيجية لقادة البلدين لتوسيع التعاون قد أتاحت الظروف لتطوير التعاون بين البلدين في مختلف المجالات.
وصرح نائب وزير الطرق والاتصالات والتكنولوجيا المتقدمة في جمهورية أذربيجان، إن المشاريع المشتركة بين البلدين، بما في ذلك طريق العبور الدولي بين الشمال والجنوب، وتطوير السكك الحديدية والتعاون في بحر قزوين، ستسمح للعلاقات بين البلدين بالتطور أكثر فأكثر.
وعن مشاركة جمهورية أذربيجان في إتمام طريق النقل بين الشمال والجنوب، قال إن خط السكك الحديدية الجديد قد تم بناؤه بين أستارا الأذربيجانية وإستارا الإيرانية.
وقد التزمت الجمهورية الإسلامية الإيرانية وجمهورية أذربيجان في 2016 بمد السكك الحديدية من أجل تطوير التعاون الاقتصادي، وفي العام الماضي، اختبرت قطارات جمهورية أذربيجان وروسيا مرورها عبر هذا الطريق، وفي المستقبل سيتم اتمام السكك الحديدية بين الشمال والجنوب .
ولي زاده الذي شارك في المؤتمر الإعلامي الرابع للدول المطلة علي بحر قزوين في أستراخان بروسيا، قال إن هذا التعاون مفيد لوسائل الإعلام في الدول الساحلية الخمس، وممثلي الدول الساحلية الخمس ناقشوا خلال المؤتمر إمكانية تطوير التعاون والمعلومات.
انتهي** 2344