٢٣‏/٠٩‏/٢٠١٨ ١١:٢٥ ص
رمز الخبر: 83040919
٠ Persons
أكاديمي روسي: السلام في سوريا ممكن بمشاركة طهران- موسكو

موسكو/ 23 أيلول/ سبتمبر - يري رئيس كرسي المنظمات الدولية والعمليات السياسية العالمية التابع لجامعة روسيا الحكومية، أن السلام المستدام والطويل الأمد في سوريا ممكن بمشاركة روسيا وإيران، وكذلك دعم تركيا.

وصرح 'اندريه سيدوروف' لمراسل ارنا اليوم الاحد، ان ايران وروسيا وتركيا اثبتت التزامها بالتسوية السياسية للقضايا السورية في الجولات العشر من محادثات استانا الدولية.
وصرح أن مشاركة تركيا في حل المشكلة السورية مختلفة نوعاً ما عن مشاركة إيران وروسيا و قال: تحترم طهران وموسكو سيادة سوريا وتدعمان دمشق دون طمع أو اتخاذ اجراءات تتنافي مع المعايير الدولية.
وقال رئيس كرسي المنظمات الدولية والعمليات السياسية العالمية بجامعة روسية، إن مساعدات روسيا وإيران و تركيا مثمرة لمعالجة قضايا إدلب .
وصرح سيدوروف إن المذكرة الخاصة بإنشاء منطقة منزوعة السلاح في أدلب وقعتها روسيا وتركيا ، مضيفًا أن إيران تشارك أيضا في توقيع هذه الوثيقة ، وأن كل دولة من الدول الثلاث لها حصتها التي لا يمكن تجاهلها.
وقال سيدوروف إن امريكا وحلفائها لا يمكنهم ولا ينبغي لهم المشاركة في اجراءات حل الأزمة في سوريا، موضحا إن الولايات المتحدة تعارض السلام والهدوء في سوريا.
واضاف إن امريكا وعملائها أو حلفائها يبحثون عن حل كارثي للأزمة السورية ويفكرون فقط في تدمير هذا البلد.
وتابع: إن امريكا تسعي الي تقسيم سوريا، و دعمها للأكراد السوريين يتم لهذا الهدف، ولذا فإن أي قوة وطنية سورية لا ينبغي أن تساعد واشنطن بخططها في سوريا.
وفي الختام ، شدد علي أن مفتاح حل المشاكل السورية هو في أيدي أصدقائه، و روسيا وإيران علي رأس هذه البلدان.
انتهي** 2344