حادثة أهواز كشفت ضعف الإرهابيين وسادتهم

قم / 23 أيلول/ سبتمبر/ ارنا - دان آية الله حسين نوري همداني، احد مراجع التقليد، في بيان الاعتداء الإرهابي في اهواز وقال إن هذا الحادث كشف ضعف الإرهابيين وسادتهم، امريكا والصهاينة، وبعض الحكام الإقليميين العملاء.

واضاف البيان الصادر عن اية الله نوري همداني اليوم الأحد، إن الهجوم الإرهابي أثناء استعراض القوات المسلحة في أهواز كشف مرة أخري الوجه الأسود للاستكبار وعملائه ومما لا شك فيه أن دماء هؤلاء الشهداء الطاهرة، ستقوي جذور الشجرة الطيبة لثورتنا الإسلامية ، التي رويت بدماء هؤلاء الشهداء خلال السنوات الأربعين الماضية.
وتابع : أن قدرات قواتنا المسلحة وقوتنا الصاروخية والدفاعية، التي تحققت بفضل جهود الجيش والحرس الثوري، قد سلبت الراحة من الاعداء مما جعله يرتكب هذه الجريمة النكراء ضد الناس العزل.
وفي ختام البيان قدم المرجع اية الله نوري همداني التعزية والمواساة لذوي الشهداء و لكل ابناء الشعب الإيراني خاصة أهالي محافظة خوزستان.
يذكر ان عناصر ارهابية من زمرة ارهابية انفصالية شنت يوم امس السبت هجوما علي مراسم اقميت في مدينة اهواز لمناسبة بدء اسبوع الدفاع المقدس ذكري الحرب العدوانية التي شنها نظام صدام ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية (1980-1988).
واسفر الهجوم الارهابي عن استشهاد 25 شخصا وجرح نحو 60 اخرين من المواطنين والعسكريين الحاضرين والمشاركين في المراسم.
انتهي** 2344