علي العالم الاسلامي أن يندد بالهجوم الارهابي في اهواز

كوالالمبور/23ايلول/سبتمبر/ارنا- نددت شخصيات ماليزيه بالهجوم الارهابي الذي وقع امس السبت في مدينة اهواز (جنوب غرب) و دعت الدول الاسلامية لاتخاذ موقف موحد تجاه اي عمل ارهابي في العالم الاسلامي.

و اكد رئيس موسسة الدفاع عن الفلسطين في ماليزيا 'شيخ عطاس' اليوم الاحد في حديث لمراسل ارنا، ان الدول الاسلامية تعرف ان ايران لا تشكل تهديدا للعالم بل انها كانت ضحية الارهاب.
وشدد بالقول ان اطرافا مثل امريكا وبريطانيا والكيان الصيهوني تعمل علي زعزعة الامن في الدول الاسلاميه بما فيها ايران و ذلك بهدف بقاء الكيان الصهيوني لذلك علي العالم الاسلامي أن يتحد و يرد علي اي هجوم ارهابي بشكل مناسب.
وتابع قائلا ان ايران تتعرض لممارسات خبيثة من قبل امريكا و عدد من القوي الغربية و حماتهم إلا انها اثبتت قدرتها علي الحفاظ علي الوحدة و التلاحم لتخطي هذه المراحل الصعبة مرفوعة الرأس.
من جانبه ندد رئيس مؤسسة فلسطين الثقافية في ماليزيا 'مسلمان عمران' في حديث لمراسل ارنا بالهجوم الارهابي الذي وقع في اهواز و اضاف ان الفصائل الفلسطينية في كافة انحاء العالم بما فيها حركة حماس اصدرت بيانا رسميا استنكرت هذا الهجوم الارهابي.
واكد ان العالم الاسلامي بحاجة الي مزيد من التعاون فيما بينه خاصة علي الصعيد الدولي مؤكدا ان مثل هذا التعاون سيترك اثرا ايجابيا علي ارساء السلام و الاستقرار في العالم الاسلامي.
انتهي**1110** 1718