الخارجية العراقية تدين الهجوم الارهابي في اهواز الايرانية

بغداد/23 ايلول/سبتمبر/ارنا-ادانت وزارة الخارجية العراقية الهجوم الارهابي الذي وقع صباح يوم امس السبت في مدينة اهواز الايرانية، مركز اقليم خوزستان، والذي استهدف استعراضا عسكريا بمناسبة ذكري شن الحرب ضد ايران من قبل نظام حزب البعث السابق.

وبحسب وكالة الانباء العراقية الرسمية (واع)، 'اعربت وزارة الخارجية العراقية عن إدانتها واستنكارها الشديدين، للاعتداء الإرهابي الذي تعرضت له اهواز، والذي أدي إلي سقوط عدد من الضحايا والجرحي من عناصر الأجهزة الأمنية الإيرانية والمدنيين'.
وجددت وزارة الخارجية، في بيان للمتحدث الرسمي بأسمها احمد محجوب، 'موقف العراق الثابت من رفض العنف، مهما كانت الدوافع والأسباب وفِي أي بلد من البلدان، والذي من شأنه العبث بأمن الدول واستقرارها'.
كما اعرب الوزارة عن 'تعازيها لذوي الضحايا ولحكومة وشعب ايران، وتمنياتها للجرحي بالشفاء العاجل'.
وتسبب الهجوم الارهابي بأستشهاد اكثر من عشرين شخصا، وجرح حوالي ستين اخرين، بينهم عدد من المدنيين.
وكانت قوي وشخصيات وفاعليات سياسية وثقافية واجتماعية عراقية، قد ادانت واستنكرت بشدة ذلك العمل الارهابي، معتبرة انه يأتي في سياق مخططات بعض القوي الدولية والاقليمية الساعية الي اغراق المنطقة بالفوضي واللااستقرار، واطلاق يد الجماعات الارهابية للعبث بأمن وسلامة دول وشعوب المنطقة والعالم.
انتهي ع ص** 1837