شهداء الإغتیال، ثمن استقلال الشعب الایرانی

لاهیجان/23ایلول/سبتمبر/إرنا – قال مساعد رئیس الجمهوریة رئیس منظمة التخطیط والمیزانیة محمد باقر نوبخت الیوم الأحد: إنّ شهداء الإغتیال هم بمثابه ثمن استقلال الشعب الایرانی العظیم.

و خلال حفل بدایة السنة الدراسیة اُقیم فی مدرسة بمدینة رودسَر شرق محافظة جیلان(شمال ایران) أشاد نوبخت بكفاح الشعب الایرانی للحفاظ علی استقلال البلاد وبصعود ایران الی رتبة الدول المتقدمة والنامیة بفضل التطور الذی سجلته فی جمیع الأصعدة بناء علی الإحصائیات والمؤشرات الدولیة.
واضاف إنّ ایران تُعتبر الیوم الخامسة عالمیاً فی مجال النمو العلمی.
وأشار مساعد رئیس الجمهوریة الی تقریر صندوق النقد الدولی فی 22 مارس 2017 أفاد بأنّ ایران صاحبة الإقتصاد الثامن عشر.
وأضاف نوبخت بأنّ المؤشرات الاقتصادیة تبیّن ارتفاع نسبة الأمل بالحیاة والمستقبل والتعلیم حیث سجّلت ایران خلال 40سنة الأخیرة أعلی نسبة فی التنمیة البشریة وفق هذه التقاریر.
واشار الی محاولات الأعداء لبث الیأس فی نفوس المواطنین وإقناعهم بأنهم متخلفون كی یصدوهم عن التطور والتقدم ویُفرغوهم من الحوافز الوطنیة مصرحاً بأنّ الجهات المرجع الدولیة اعترفت رسمیاً بأنّ ایران بلد ناجح وشامخ أمامه طریق مفتوح لبلوغ قمم التطورّ بعزیمة أبنائه وشبابه.
وندد نوبخت بالحادث الارهابی الذی شهدته مدینة أهواز.
انتهی** ع ج** 1718