رئيس المجلس الاعلي الاسلامي العراقي يدين الهجوم الارهابي في اهواز

بغداد/23 ايلول/سبتمبر/ارنا- اكد رئيس المجلس الاعلي الاسلامي العراقي الشيخ همام حمودي، ان الهيمنة الامريكية لن تنال من الجمهورية الاسلامية الإيرانية ووحدة شعبها ازاء الاٍرهاب .

وادان الشيخ حمودي في بيان له، اليوم الاحد، الهجوم الارهابي الذي وقع في مدينة الاهواز الايرانية صباح امس السبت، وتسبب بأستشهاد وجرح عشرات الاشخاص من عناصر الجيش والمدنيين.
وحذر رئيس المجلس الاعلي الاسلامي العراقي من 'مخططات اميركية تحاول بشتي الطرق زعزعة امن الشعوب العربية والإسلامية وسلب استقرارها الموجود، لاسيما في ايران التي تواجه اليوم العديد من التهديدات' .
وأعرب الشيخ حمودي عن 'تضامن العراق الكامل مع ايران وتعاطفه مع اسر الشهداء والجرحي'، مشددا علي 'ضرورة تكاتف المجتمع الدولي لمواجهة الاٍرهاب واجتثاثه من جذوره'، ومؤكدا 'وقوف بغداد مع طهران صفا واحدا ضد الاٍرهاب والمؤامرات الخارجية'.
وقوبل العمل الارهابي الذي استهدف استعراضا عسكريا بمناسبة الذكري السنوية الثامنة والثلاثين لقيام نظام صدام بشن حربه العدوانية ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية في عام 1980، بردود فعل عراقية غاضبة ومستنكرة من قبل مختلف القوي والشخصيات والفاعليات السياسية والاجتماعية والثقافية والاكاديمية المختلفة، في ذات الوقت الذي انطلقت تحذيرات من مخاطر تمرير الاجندات والمشاريع التي يراد منها اقحام المنطقة في المزيد من الفوضي وضرب الاستقرار الذي تتمتع به بعض الدول، ومنها الجمهورية الاسلامية الايرانية، وبالتالي ارغامها علي التخلي عن مواقفها المبدئية في دعم الشعوب والبلدان المضطهدة.
انتهي ع ص** 2344