مجلس الوزراء يعلن الحداد العام يوم غد الاثنين

طهران / 23 ايلول / سبتمبر / ارنا – اصدر مجلس الوزراء عصر اليوم الاحد بيانا دان فيه الهجوم الارهابي الذي استهدف المدنيين و'حماة امن الشعب' في مدينة اهواز (جنوب غرب)؛ ملعنا بهذه المناسبة يوم غد الاثنين العزاء العام علي صعيد البلاد.

وجاء في بيان مجلس الوزراء : ان الهجوم الارهابي الذي استهدف يوم السبت الشعب والمدافعين عن امن الشعب في اهواز اكد بوضوح ان الاعداء يسعون وراء هدف وحيد وهو القضاء علي ايران و(الشعب) الايراني؛ ولن يستثنوا في جرائمهم اللاانسانية الاطفال والنساء والشباب والشيوخ واللّور والعرب والعمال والجنود؛ ولكون هؤلاء ايرانيين جميعا فإنهم يتعرضون لموجة الحقد والجرائم من جانب الاعداء.
وتابع البيان، ان هؤلاء الاعداء لم يتعلموا من تاريخنا بان هكذا قساوات لن تلقي الخوف والفرقة في قلوب الشعب فحسب وانما ستزيد من الوحدة الوطنية وتعزز صمود الشعب الايراني في مواجهة المعتدين وحماة الارهاب .
كما تقدم مجلس الوزراء في بيانه بخالص العزاء الي اهالي خوزستان الاباة وعوائل الشهداء والمصابين الصبورة والصامدة؛ معلنا يوم غد الاثنين وبالتزامن مع اقامة مراسم تشييع هؤلاء الشهداء العزاء العام في البلاد.
وشدد البيان علي تحقيق عزيمة الشعب الايراني في الرّد القاصم والمدمر علي جميع الضالعين في هذا الحادث الاجرامي؛ داعيا بلدان العالم اجمع ولاسيما دول الجوار الي اتخاذ اجراءات واضحة وحازمة في معرض الرد علي الجماعات الارهابية التي لها دور او اعلنت عن دعمها لهذه الجريمة؛ مردفا ان امن الدول الاقليمية يشكل ثروة مشتركة لكافة شعوب المنطقة وان مكافحة ايران حكومة وشعبا ضد الارهاب وحماته وتعاونها في سياق الدفاع عن امن المنطقة سيتواصل حتي اقتلاع جذور هذه الظاهرة من المنطقة.
انتهي ** ح ع