هجوم اهواز الارهابی مؤشر لیأس وهزیمة الاعداء

دمشق / 24 ایلول / سبتمبر /ارنا- اعتبر ممثل قائد الثورة الاسلامیة فی سوریا آیة الله ابوالفضل طباطبائی، هجوم اهواز الارهابی بانه مؤشر لیأس وهزیمة الاعداء.

وخلال مراسم اقیمت الاحد فی مرقد السیدة زینب (س) فی العاصمة السوریة دمشق، تابینا لشهداء حادثة اهواز الارهابیة، قال آیة الله طباطبائی، ان اعداء الثورة الاسلامیة الذین منیوا بالهزیمة فی جبهات اخري قاموا هذه المرة بهذا الهجوم الارهابی الدنیء.
واضاف، ان هذا الحادث اثبت بان حماة الارهابیین فی المنطقة اصبحوا ضعفاء وهم من اجل البقاء یرتكبون ای جریمة ضد البشریة.
واكد مندوب قائد الثورة الاسلامیة فی سوریا بان الشعب الایرانی الحر سیرد علي الارهابیین وحماتهم ردا قاصما، واضاف ان جمیع المؤامرات فی المنطقة تجری بدعم من السعودیة وبعض الدول الاخري فی منطقة الخلیج الفارسی ولن تمر هذه الفتن دون رد.
یذكر ان 4 ارهابیین هاجموا اول امس السبت فی مدینة اهواز مراسم بدء اسبوع الدفاع المقدس ذكري التصدی للحرب العدوانیة التی شنها نظام صدام ضد الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة (1980-1988).
وادي الهجوم الارهابی الي استشهاد 25 شخصا من المواطنین العادیین والعسكریین واصیب نحو 60 اخرین، فیما قتل 3 ارهابیین فی المكان واصیب الرابع الذی نقل الي المستشفي الا انه مات بسبب جراحه البالغة.
انتهي ** 2342