إعتقال معظم عناصر حادث مدينة أهواز الارهابي

اهواز/24 ايلول/سبتمبر/إرنا – أعلن وزير الأمن الايراني حجة الاسلام محمود علوي اليوم الاثنين عن اعتقال معظم مسببي حادث مدينة أهواز الإرهابي وقال: إنّ مثل هذه الممارسات الإرهابية لن تخلّ بإرادة الشعب الايراني المسلم وبإرادة أهالي محافظة خوزستان.

وخلال مشاركته في مراسم تشييع جثامين شهداء حادث مدينة أهواز قال علوي بأنّ المجرمين الذين قاموا بهذا العمل الإجرامي الكارثي عليهم أن يعلموا بأن أبناء ايران لن يقفوا مكتوفي الأيدي حيال ما حدث.
وأكّد وزير الأمن علي أنّ قتل أطفال في سن السادسة وإطلاق النار باتجاه النساء والصغار ليست بالقضية التي تغض النظر عنها عناصر الأجهزة الأمنية والاستخباراتية والعسكرية بهذه البساطة.
وقال علوي: إنّ عناصر الأمن الايراني والقوات العسكرية والأمنية والسياسية وقوات الحرس الثوري والجيش والشرطة والسلطة القضائية والإدارة السياسية للبلاد ستتعرف علي جميع من وقفوا وراء هذه الجريمة لافتاً الي مقتل جميع مرتكبيها.
كما صرّح وزير الأمن بإعتقال معظم المتورطين في هذا الحادث الارهابي متوعداً بأنهم سينالون عقابهم الذي يستحقونه ليكون ذلك رسالة من ايران الاسلامية الي العالم مفادها أنّ ايران ليست مسرحاً للعمليات الاجرامية التي تسهتدف المواطنين وأنّ كل مجرم هنا سينال عقابه.
وأشار وزير الأمن الي زيارة خمسة من أعضاء الحكومة الي محافظة خوزستان لإبداء التعاطف الحكومي مع الأهالي هناك الذين وصفهم بأنهم لم يجربوا للمرة الاولي مثل هذه الإجراءات العدائية بل كانت لهم مواقف باسلة خلال الحرب المفروضة علي ايران لمدة ثماني سنوات لم تُحدث خرقاً في صفوفهم قط.
كما عبّر علوي عن إعتقاده بأنّ الأحداث الارهابية التي شهدتها محافظة خوزستان خلال السنوات الأخيرة لم تزد أهالي المحافظة سوي وحدة وقوة في الإرادة لمواجهة مؤامرات الإستكبار العالمي.
علماً بأنّ مراسم تشييع جثامين ضحايا الحادث الإرهابي الذي شهدته مدينة أهواز(جنوب غرب البلاد) بدأت صباح اليوم الاثنين شارك فيها مسؤولو البلاد ومسؤولو محافظة خوزستان وحشد غفير من الأهالي من مقابل حسينية «ثار الله» باتجاه مقبرة «بهشت آباد».
وكان من بين المسؤولين المشاركين وزير الأمن و وزير الصحة وممثلون عن سماحة قائد الثورة الإسلامية والأمين العام لمجمع تشخيص مصلحة النظام ورئيس مؤسسة الشهيد ورئيس لجنة الأمن القومي التابعة لمجلس الشوري الاسلامي وعدد من كبار المسؤولين الحكوميين والعسكريين للبلاد.
وكان محافظ خوزستان قد أعلن اليوم عطلة رسمية في المحافظة بمناسبة إجراء هذه المراسم وتكريماً لضحايا الحادث الذي بلغ عدد الشهداء منهم 24 شهيداً من بينهم طفل.
انتهي** ع ج** 1837