نائب قائد الحرس الثوري : الاعمال الإرهابية تجعل الشعب اكثر صلابة ومقاومة

أهواز / 24 ايلول/ سبتمبر/ ارنا - قدم نائب قائد قوات حرس الثورة الاسلامية التعازي والمواساة لذوي شهداء الاعتداء الارهابي في اهواز وقال ان الأعمال الارهابية تجعل الشعب أكثر صلابة ومقاومة، ويجسد للاعداء بانه أهل للشهادة والتضحية.

واضاف العميد حسين سلامي في مراسم تشييع شهداء الاعتداء الإرهابي في مدينة أهواز، إن مثل هذه الأعمال الوحشية لن تعرض للخطر عزيمة الشعب الإيراني.
وفي إشارة إلي الهزائم المتتالية لامريكا وفشل المؤامرات الأمريكية في الشرق الأوسط، نوه الي أن أمريكا لم تنجح في تحقيق أهدافها في المنطقة وتعلمت فقط أن تفشل.
وصرح إن عملاء اميركا في المنطقة واياديها القذرة، فشلت في تمرير اهدافها، مضيفا ان امريكا وأل سعود، لن يسجلا الا الهزيمة والخذلان في سجل حربهما ضد الشعب اليمني الاعزل علي مر السنوات الاربع الماضية. وأضاف أنه في كل من سوريا والعراق، ورغم كل الضغوط السياسية والعسكرية ، لم يجنوا أي شيء.
واشار نائب قائد الحرس الثوري الإيراني، إلي المؤامرات الأمريكية والسعودية لفصل الشعبين الإيراني والعراقي وأحداث البصرة، التي نفذها عملائهما، وأضاف، إن الشعب الإيراني عمق الأخوة بين البلدين إيران والعراق، ومع هذه الخطوة احبط المخطط الأمريكي لتقويض العلاقات بين البلدين.
يذكر ان عناصر ارهابية من زمرة ارهابية انفصالية شنت يوم السبت هجوما علي مراسم اقيمت في مدينة اهواز لمناسبة بدء اسبوع الدفاع المقدس ذكري الحرب العدوانية التي شنها نظام صدام ضد الجمهورية الاسلامية الايرانية (1980-1988).
واسفر الهجوم الارهابي عن استشهاد 25 شخصا وجرح نحو 60 اخرين من المواطنين والعسكريين الحاضرين والمشاركين في المراسم.
انتهي** 2344