القدرات الدفاعية الايرانية ليست موجهه ضد اي دولة

طهران/24ايلول/سبتمبر/ارنا- قال عضو لجنة الامن القومي والسياسة الخارجية لمجلس الشوري الاسلامي'سيد حسين نقوي' ان مصدر تربية الارهاب هو الدولارات النفطية السعودية والاماراتية ولكننا اعلناها مرارا ان القدرات الدفاعية لايران هي ليست موجهه ضد اي دولة .

وفيما يتعلق بالاعتداء الارهابي في اهواز وماهيته اضاف نقوي اليوم الاثنين ان هذا الاعتداء الارهابي وقع في يوم تخليد ذكري الدفاع المقدس والذي كانت قوات الجيش والحرس الثوري وباقي القوات المسلحة في عرض عسكري اظهرت فيه قدرة الشعب الايراني واخر المنجزات الدفاعية فمن الطبيعي ان يكون هذا العرض شوكة في عيون الاعداء لذا تم التحضير لهذا الاعتداء الارهابي.
وبين عضو لجنة الامن القومي البرلمانية انه لايوجد فرق بين داعش والاحوازيه فكلاهما يقومان باعمالهما الارهابية بدولارات النفط السعودية والاماراتية وفي الواقع فأن اساس تربية الارهاب هو دولارات هذه الدول الرجعية.
واضاف نقوي ان زمرة الاحواز الارهابية اصدرت بيانا اعلنت فيه مسئوليتها عن الاعتداء كما اصدرت داعش بيانا مماثلا وتبنت الاعتداء من اجل احياء نفسها.
واردف نقوي ان الماضي الامريكي يشير الي دعمهم للمجاميع الارهابية كافة فعلي سبيل المثال فان زمرة المنافقين الارهابيه تقوم بنشاطها في ظل الدعم الامريكي لها وكذلك تصرف الدولارات النفظية لبعض من دول الخليج الفارسي علي هكذا نشاطات ارهابيه وهذا بسبب خطأهم الاستراتيجي الذي يعتقدون فيه ان القدرات الايرانية هي تهديد لهم ولكننا اعلناها مرارا انها لا تشكل تهديدا لاي دولة ولكنهم يقعون تحت تاثير سياسة رهاب ايران .
انتهي**م م** 1718