٢٤‏/٠٩‏/٢٠١٨ ٣:٥٠ م
رمز الخبر: 83042722
٠ Persons
شمخانی: خطر الإرهاب خلق ازمة فی كل المنطقة

طهران/ 24 أیلول/ سبتمبر/ ارنا - قال أمین المجلس الأعلي للأمن القومی علی شمخانی، إن تهدید الإرهاب وجذوره، بما فی ذلك الفكر التكفیری الذی تروج له بعض الدول، خلق ازمة فی المنطقة بأسرها وبات یشكل عقبة رئیسیة أمام تطور الدول الإسلامیة.

وأكد علی شمخانی، خلال اجتماع مع وزیر الداخلیة الأذربیجانی 'رامیل أسوبوف' والوفد المرافق له، علي ضرورة تحدید وتتبع مصادر العملیات الإرهابیة الأخیرة فی أهواز.
و مع انتقاده السیاسات الأمریكیة والصهیونیة لبث خلافات بین الدول المجاورة، نوه الي ضرورة التحلی بالیقظة والمشاركة المتزایدة والحوار البناء، لتحیید المحاولات الخبیثة الرامیة الي زرع الخلافات بین دول المنطقة.
وأشار أمین المجلس الأعلي للأمن القومی إلي العلاقات الثقافیة والتاریخیة والحضاریة والإمكانات الواسعة للبلدین وقال إن الاستثمارات فی تنمیة العلاقات ستؤدی إلي التقدم والأمن المتبادل بین طهران وباكو.
وقال شمخانی إن حدود البلدین هی حدود السلام والصداقة، مضیفا: كل الارضیات والقدرات متاحة لخلق قفزة فی العلاقات الشاملة ، خاصة فی القطاعات الاقتصادیة المختلفة بین ایران واذربیجان.
وأشار أمین المجلس الأعلي للأمن القومی إلي عدم شرعیة العقوبات الأمریكیة وتحولها إلي وسیلة للانتقام الشخصی من الدول المعارضة لترامب، وأشار إلي أن الخبرة السابقة أظهرت أن السلوكیات من هذا النوع لن تكون غیر فعالة فحسب ، بل ستؤدی إلي مزید من عزلة امیركا فی المجتمع الدولی.
من جانبه اعرب وزیر الداخلیة الاذربیجانی 'رامیل اوسوبوف' عن تعازیه للحكومة والشعب الایرانی وادانته للاعمال الارهابیة فی اهواز معربا عن اسفه لاستشهاد عدد كبیر من المواطنین الایرانیین فی هذا الاعتداء الغاشم.
وأعتبر المحادثات مع مسئولی الجمهوریة الإسلامیة الإیرانیة بالمثمرة، قائلاً، إن جمهوریة أذربیجان حریصة علي زیادة التعاون مع إیران، وترحب بالمبادرات والاقتراحات المقدمة .
وأشار وزیر الداخلیة الاذری إلي التهدیدات المشتركة التی یشكلها ظهور الجماعات الإرهابیة والتكفیریة وأعمالها، وأكد أن الجمهوریة الإسلامیة لدیها خبرة قیمة فی هذا الصدد وان باكو تحرص علي الافادة منها فی التصدی للتهدیدات المحتملة.
انتهي** 2344